مجلة بزنس كلاس
مصارف

 

 الدوحة-بزنس كلاس 

قام كل من السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، والسيد عبدالله صالح الرئيسي، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري بالتوقيع على اتفاقية محفظة برنامج الضمين الذي يقدمه بنك قطر للتنمية، مما يتيح التوسع بشكل كبير في تمويل الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وبهذه المناسبة، صرح السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية قائلاً: “يقدم برنامج “الــضــمــين” تسهيلات مميزة لإجراءات التمويل لأهم القطاعات مثل قطاع الصناعة والتعليم والرعاية الصحية، والخدمات ذات القيمة المضافة. كما يعد إحدى أفضل وســـائـــل الــدعــم التي من خلالها يمكننا تخطـــي عــــقــــبــــات الـــضـــمـــانـــات والـــتـــاريـــخ الائـــتـــمـــانـــي الــقــصــيــر لتلك الشركات.”

وأضاف آل خليفة: “يستهدف البرنامج بشكل أســاســي الــشــركــات والمشاريع الجديدة الناشئة. وتأتي شراكتنا مع البنك التجاري، والذي يمتلك خبرة واسعة في دعم القطاع الخاص بصفة عامة وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بصفة خاصة، لتؤكد على سعينا لإشراك جميع البنوك في قطر للعمل على تنويع القطاع الخاص وبناء اقتصاد مبني على المعرفة.”وبمحفظة قيمتها 100 مليون ريال قطري، يهدف المنتج الجديد “محفظة الضمين”، إلى تسهيل وتسريع الحصول على الموافقات لضمان قيمة التمويل التي يقدمها البنك الشريك للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج إلى هذه الضمانات لمشاريعها. وتسهيلاً لمعرفة طريقة عمل البرنامج، أعد بنك قطر للتنمية دليلا خاصا بالمحفظة يصف فيه الشروط والأحكام والمعايير الأهلية والعناية الواجبة ومراقبة الائتمان والطلبات وإرشادات التطوير، لتساعد البنك التجاري في اتخاذ القرارات الصحيحة اللازمة دون الرجوع إلى بنك قطر للتنمية. وقام بنك قطر للتنمية خلال عامين بتطوير وصياغة مضمون البرنامج وذلك بالتعاون مع البنوك الشريكة حتى تتناسب مع جميع الاحتياجات ولتكون الأمور أكثر شفافية.وبهذه المناسبة، قال السيد عبدالله صالح الرئيسي، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري: “بصفتنا أول بنك قطري في القطاع الخاص، فإننا نؤكد دعمنا لرؤية قطر الوطنية 2030 تحت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدّى، والتي تحدد النهج الاقتصادي السليم للوصول إلى مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً وقائم على المعرفة في هذا الوطن الحبيب. ان محفظة الضمين سيكون لها أثر إيجابي على القطاع الخاص لخلق المزيد من المشاريع الاستراتيجية .”

 

وأضاف قائلاً: “إنّه لمن دواعي سرورنا أن نوقع هذا الاتفاق مع بنك قطر للتنمية والانضمام إلى برنامج “محفظة الضمين” الذي يهدف إلى إتاحة فرص التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة بدولة قطر، ونتطلّع قدما للعمل معهم. ويعمل البنك التجاري على دعم وتطوير هذه المشاريع من خلال إدارة متخصصة في الخدمات المصرفية لهذا القطاع، تهدف إلى إيجاد حلول مصرفية مبتكرة لتلبية احتياجات عملائنا الكرام.”

يذكر أن بنك قطر للتنمية استند في تعزيز وتحسين برنامج “الضمين” على استطلاع آراء البنوك الشريكة وكافة الأطراف المعنية لتوسيع قاعدة المستفيدين منه والسماح للبنوك الشريكة لتحديد الشركات الصغيرة والمتوسطة المناسبة وتمويلها بشكل أكثر مرونة. وقد واصل برنامج “الضمين” مساهمته المتميزة في تعزيز وتنويع الاقتصاد الوطني بتحقيق أعلى المعدلات منذ إطلاقه في عام 2010 حيث وافق البنك على تقديم ضمانات بنكية تقدر بأكثر من 731 مليون ريال لأكثر من 273شركة صغيرة ومتوسطة، وتمّ صرف 401 مليون ريال من هذه الضمانات.

 

نشر رد