مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

عقب انطلاق عرضه الأول أمس في دبي ، أثار فيلم الرسوم المتحركة “بلال” والذي يحكي قصة الصحابي الجليل “بلال بن رباح” ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي وتعالت الأصوات للمطالبة بمنع عرضه في قطر حيث دشن المغردون القطريون هاشتاج بعنوان #منع_فيلم_بلال_في_قطر ، ذلك أن الفيلم حمل تشويها وطمسا للصحابي الجليل فيما غابت بعض الحقائق المهمة في سيرته داخل الفيلم ، فيما ذهب بعض المغردين إلى أن الفيلم يمثل إساءة كبيرة للصحابي الجليل ومؤذن الرسول بلال بن رباح

وفي البداية كتب المغرد القطري حمد البريدي عن الفيلم قائلا :

“فيلم عن بلال رضي الله عنه

بدون (أن) يذكر فيه الرسول عليه السلام

بدون كلمة مسجد

وحتى احداً احد تزييف لواقعها المعروف”

وأيدته في الرأي المغردة أماني العبدالله حيث كتبت : “مانرضى تشويه صورة الصحابة ف أفلامهم ومسلسلاتهم.مهما وصلوا من المثاليه والتميز هذا مايعطيهم الحق يمثلون شخصيات الصحابة #منع_فيلم_بلال_في_قطر

وفيلم بلال هو فيلم رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد إثارة مغامرة تاريخي . تحكي قصة الصحابي الجليل بلال بن رباح وهو من إنتاج شركة بارجون انترتيمنت و إخراج المخرج الباكستاني خورام آلافي و كتابة و إنتاج السعودي أيمن جمال بالتعاون مع الممثل الامريكي الشهير ويل سميث ، استغرق العمل على السيناريو الخاص بالفيلم حوالي سبع سنوات ، وتم تنفيذه بغضون ثلاث سنوات ، و يحتوي على 88 شخصية من بينهم ابو بكر الصديق و حمزة بن عبدالمطلب و أمية بن خلف و سعد بن أبي وقاص.

وقد دُبلج إلى 7 لغات عالمية عبر 7 نسخ ستكون جاهزةً للعرض حول العالم قريباً، فيما قاربت كلفته الانتاجية 30 مليون دولار، وشارك في إنتاجه فريق عمل كامل تخطى 360 شخصاً، بينهم ممثلون عالميون من هولييود وديزني وغيرهما، وخبرات إنتاجية وفنية لنخبة من المختصّين العرب والعالميين. وسيعد جاهزا للعرض في بعض الدول العربية من بينها قطراعتبارا من 8 سبتمبر الجاري.

فيما ذكرت المغردة أمل عبدالله الجاسم في تغريدة لها عدة أسباب للمطالبة بمنعه فكتبت : “المحتوى لنا فيه عدة وقفات

الأولى:تمثيل شخصية صحابي جليل كبلال رضي الله عنه وأجزم أن الأغلب يعلم حكمها الشرعي وهو المنع. وأوضحت في تغريدة أخرى : “لثاني:إذا قلنا بجواز تمثيل الصحابة فهل قصة الفيلم تحاكي واقع سيدنا بلال أم أنها محرفة وفيها طمس وتحوير ؟القصة للأسف محورة ومخرج العمل بنفسه قال أنه لم يستعن بأي مراجع دينية كالعلماء فقط قرأها وأعجبته وصورها من ناحية إنسانية”

فيما طالب مغردون بمنعه في الخليج والدول العربية أيضا وكتبت المغردة نورة : “اتمنى يمنع ف كل بلاد الخليج مو بس ف قطر.واعتقد من أنتج الفلم لايفقه من سيرة بلال والصحابة رضي الله عنهم غير الأسم.!!

من ناحية أخرى اعترض مغردون على فكرة المنع حيث كتب المغرد عبدالله الملا : “لماذا يمنع؟ من حقك أن تختلف مع فكرة المنتج وما قيل عن الفيلم من مهاجميه ليس تبريرا مقنعاً لمنعه وهو مجرد نقد للفكرة.

وأيده المغرد عبدالله الزبيدي حيث كتب قائلا : “كان ممكن حذف بعض المشاهد وليس المنع #منع_فيلم_بلال_في_قطر

بينما أشاد المغرد بسام فتيني بالفيلم حيث غرد : فيلم بلال نقلة نوعية في تطويع المسلمين للفن فالفيلم عبارة عن منتج اسلامي بأداة وسلاح أهملناه طويلاً..السينما فن فن فن”.

يذكر أن الفيلم قد عرض في مهرجان أجيال السينمائي الذي نظمته مؤسسة الدوحة للأفلام

ويشار إلى أن فيلم الكرتون “بلال” وهو عن قصة الصحابي بلال بن رباح دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لاحتوائه أطول مقطع كرتون مدته 11 دقيقة ونصف في مشهد لإحدى المعارك التي ظهرت في الفيلم.

وتم تنفيذ الفيلم في خلال 3 سنوات فيما استغرق إعداده سنوات عدة، حيث عملت شركة “باراجون إنترتينمنت”على انتاجه وفق أحدث الخبرات العالمية المتبعة في إنتاج هذا النوع من الأفلام.

نشر رد