مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تواجه بلاك بيري منافسة كبيرة في سوق الهواتف الذكية وبالنسبة لقسم الهاردوير في هذه الشركة فهو لا يسبب سوى المتاعب لها والخسائر، والرئيس جون تشين الذي يدير مرحلة انقاذ الشركة ونجح في رفع عائدات قسم البرمجيات والخدمات مصر على أن تواصل شركته ابتكار الهواتف الذكية والمنافسة في هذا القطاع الضخم.

لكن المشكلة كما قلنا هو أن استمرار الوضع على ما هو عليه في الوقت الحالي يعني المزيد من الخسائر للشركة وبالتالي فقد عملت الشركة على حل هذه المعضلة من خلال توقيع اتفاقية ترخيص مع شركة مشتركة اندونيسية تدعى BB Merah Putih لتصنيع و توزيع وتسويق الهواتف الذكية.

الهواتف القادمة من الشركة ستحمل بالطبع العلامة التجارية للشركة وهي التي ستكون مسؤولة على تصميمها وتحديد التصميم والمزايا التي ستأتي بها فيما ستستمر في تطوير برمجياتها وتزويد هواتفها الذكية بها.

وتأتي هذه الخطوة لتقلص بشكل مباشر وفعال خسائر الشركة وبالتالي ينتظر أن تتخلص من مصانعها والعاملين فيها وتقوم بما تقوم به آبل مع آيفون وهو تصميم هواتفها الذكية وتقديمها للشركة المصنعة المكلفة بعملية الإنتاج والتوزيع.

نشر رد