مجلة بزنس كلاس
أخبار

قالت السيدة يوميكو ماسودا، منتجة الفيلم الوثائقي الياباني حول الدعم القطري لليابان إن الفيلم رسالة شكر وعرفان بالجميل إلى دولة قطر التي كان لها السبق في مد يد العون لليابان بعد كارثتي زلزال وتسونامي ٢٠١١.

وكشفت في لقاء مع  الراية  بالعاصمة اليابانية طوكيو أنه من المقرّر أن يتم عرض فيلم «ما وراء تسونامي.. قطر وسمك الصوري» في الدوحة ضمن احتفالات الساموراي اليابانية في الفترة من ٢٠ إلى ٢٤ نوفمبر بفندق هيلتون، معربة عن أملها أن يتم عرضه في القرية التراثية كتارا ليحظى بنسبة مشاهدة أكبر.

نشر رد