مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

المرة الأخيرة التي انعقدت فيها المحكمة الأمريكية العليا من أجل النظر بقضية تتعلق بالتعدي على براءة اختراع كانت في العام 1893 أي قبل 123 سنة وكانت الدعوى تتعلق باستخدام براءة اختراع لتصميم سروج الخيل واليوم ولأول مرة منذ ذلك التاريخ ستنعقد المحكمة من أجل النظر بالتعدي على براءة اختراع ضمن الصراع بين وأبل وسامسونج .

الدعوى بدأت منذ العام 2011 حين أقامت أبل الدعوى بمواجهة سامسونج بزعم اختراقها لبراءة اختراع تصميم هواتف وكذلك بما يتعلق بتقنية داخل الايفون محمية لصالحها واستمرت المحاكمة بمختلف درجات التقاضي الأمريكية إلى أن استقر الحكم بإلزام سامسونج بدفع مبلغ 548 مليون دولار كان منها حوالي 399 مليون دولار كامل أرباح 11 هاتف لسامسونج استخدمت بها براءة الاختراع هذه .

ولأن سامسونج لم تقتنع بالحكم الصادر ضدها فقد عمدت للجوء للمحكمة العليا والتي تعتبر أعلى درجة قضائية في المحاكم الأمريكية وهي ليست مرحلة تقليدية خلال سير المحاكمة بل يلجأ لها لتفسير غموض أو حالة غير مفهومة بالقانون .

سامسونج طلبت من المحكمة العليا تفسيراً قانونياً لمصطلح ” الأرباح ” هل يعني كافة الأموال التي حصل عليها من الهواتف الاحدى عشر موضوع القضية أم يقصد بها الأرباح التي جنتها الشركة فقط من التعدي على براءة الاختراع وبموجب تفسير المحكمة سيختلف المبلغ المحكوم به كثيراً لذلك كان لابد من انعقادها .

نشر رد