مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

على الرغم من محاولات شركة سامسونج الحثيثة للملمة خسائرها التي وقعت بفعل هواتف نوت7، إلا أن الحديث في العالم التقني لا يزال يتصاعد عن تلك الهواتف، ومدى قدرة سامسونج الفعلية على إستعادة مكانتها في عالم الريادة والذكاء. ولكن مسألة احتراق الهواتف يبدو أنها إنسحبت نحو هواتف أيفون 7. ويبدو أن رقم 7 يحمل في طيّاته لعنة طالت مختلف الشركات

نوت7 خارج الاسواق

سامسونج طوَت صفحة جالكسي نوت 7، الذي حمل معه الكثير من المتاعب، فأعلنت أنها لن تُطلِق أجهزة جالكسي نوت 7 مرة أخرى، بل ستقوم بتدمير الأجهزة المسترجعة بشكل كامل. ويبدو أنه حان دور شركة ابل

أيفون 7 يحترق

ففي استراليا، قال شاب يدعى مات جونز، وهو أحد مستخدمي هواتف أيفون7، أن النيران قد اشتعلت في هاتفه، الأمر الذي تسبب بانفجار الهاتف واشتعال ألسِنة اللهب في سيارته الخاصة.

تفاصيل الحادثة

مات جونز أشار إلى أنه كان يقوم بإعطاء درس في الساحل الجنوبي لولاية نيو ساوث ويلز عندما اشتعلت النار في سيارته، مؤكدًا أنه لا يملك أدنى شك بأن هاتف أيفون 7 هو سبب الإشتعال. جونز قال إنه ترك هاتفه في السيارة تحت الملابس عند إعطائه الدرس، ليكتشف عندما عاد بأن سيارته مليئة بالدخان.

أبل تفتح تحقيقًا

جونز وجّه أصابع الاتهام إلى هاتفه أيفون 7 الجديد الذي ابتاعه الأسبوع المنصرم. في وقت، رفضت شركة أبل التعليق على الحادث حتى الآن، مكتفية بالقول إنها أخذت الشكوى بعين الاعتبار وهي تحقق حاليًا في الموضوع

لم يستخدم أي شيء مزيّف

جونز أشار إلى أنه لم يقم بأي شيء قد يؤدي إلى احتراق البطارية أو الهاتف، مؤكدًا عدم استخدامه وسائل وتقنيات شحن مزيفة قد تضر بالبطارية والهاتف. مصادر صحافية تقنية وتعليقًا على الحادثة، أكدت إمكانية تعرض بطاريات الليثيوم للانفجار في حالة تضررها أو زيادة حرارتها أو حتى زيادة شحنها بشكل مفرط

نشر رد