مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أصبح المنتخب الأرجنتيني في مناطق الخطر بعد الهزيمة من البرازيل يوم أمس بثلاثية نظيفة، فهو يحتل المركز السادس برصيد 16 نقطة فقط بعد انقضاء 11 جولة على التصفيات حتى الآن، علماً أنه يتأهل أول 4 مراكز إلى بطولة كأس العالم مباشرة، في حين يخوض صاحب المركز الخامس ملحق من مرحلتين.

الأرجنتين تبتعد عن الإكوادور صاحبة المركز الرابع بنقطة وحيدة فقط قبل 7 جولات على نهاية التصفيات، كذلك يفصلها نقطتين عن كولومبيا صاحبة المركز الثالث، و8 نقاط عن البرازيل المتصدرة، مما يعني أن حظوظ ليونيل ميسي ورفاقه ما زالت قوية والحديث عن إمكانية عدم التأهل ما زال مبكراً.

كم نقطة يحتاج منتخب التانجو

بعد مراجعة النسخ الأخيرة من تصفيات المونديال لقارة أمريكا الجنوبية تبين أن معدل نقاط صاحب المركز الرابع هو 28 نقطة، باستثناء النسخة الماضية التي تأهلت خلالها الإكوادور برصيد 25 نقطة فقط كون التصفيات اقتصرت على 9 منتخبات فقط وليس 10 بسبب تأهل البرازيل تلقائياً كونها مستضيفة البطولة.

وفي ظل المنافسة الشرسة على المركزين الثالث والرابع في هذه التصفيات، فيبدو أن الأمور لن تختلف عن النسخ الماضية، فيمكن القول أن الأرجنتين تحتاج 12 نقطة من أصل 21 نقطة ممكنة في المباريات القادمة لتحسم التأهل إلى المونديال بشكل مباشر.

أما بخصوص الملحق، فيكفي منتخب التانجو حصد 9 نقاط فقط لحجز المقعد الخامس، أي ثلاثة انتصارات من أصل 7 مباريات، وهو أمر ليس صعباً على منتخب مدجج بالنجوم ويقوده أفضل لاعب في العالم 5 مرات.

سجل المباريات المتبقية

رغم أن حظوظ الأرجنتين على الورق تبدو كبيرة جداً بالذهاب إلى روسيا، لكن المسألة في الملعب لن تكون بتلك السهولة، خصوصاً إن تلقت الهزيمة في المباراة القادمة أمام كولومبيا أحد المنافسين المباشرين والتي تحتل المركز الثالث برصيد 18 نقطة.

الأرجنتين ستستضيف كولومبيا يوم الأربعاء المقبل، ثم ستستضيف مرة أخرى منتخب تشيلي الذي يحتل المركز الخامس، بعد ذلك سيحل منتخب التانجو ضيفاً على بوليفيا التي تحتل المركز الأخير، ورغم أن المباراة تبدو سهلة إلا أنها ليست كذلك كون الأرجنتين عانت كثيراً في زياراتها الأخيرة إلى بوليفيا بسبب طبيعة الطقس والضغط الجوي هناك.

وسيخوض منتخب الأرجنتين مباراة صعبة جداً بعد ذلك عندما يحل ضيفاً على الأوروجواي صاحبة المركز الثاني في سلم الترتيب والتي تملك أقوى خط دفاع حتى الآن، مباراة سيكون لها أهمية كبير بحسابات التأهل بالنسبة لميسي ورفاقه.

كذلك سيخوض المنتخب الأرجنتيني مباراتين أسهل نسبياً من المباريات السابقة عندما يستضيف كل من البيرو وفنزويلا في الجولتين 16 و17، أما المباراة الأخيرة فستكون مقعدة كونه سيحل ضيفاً على الإكوادور صاحبة المركز الرابع.

الخلاصة

لو تكلمنا بلغة المنطق فإن عدم تأهل الأرجنتين يبدو أمراً صعباً رغم أنها تحتل المركز السادس حالياً، فما زال هناك 7 مباريات والمنتخبات ما بين المركز (3 إلى 8) متقاربة جداً في عدد النقاط، خصوصاً أننا نتكلم عن منتخب يضم كوكبة من النجوم حتى وإن كانوا لا يظهرون بشكل جيد مع المنتخب مثلما يفعلون مع أنديتهم، لكن يجب الإشارة أيضاً إلى أن المباريات المتبقية على الأرجنتين سيكون بعضها معقد للغاية كونها ستلعب خارج الديار أمام منتخبات قوية، لذلك في حال واصل الفريق تقديم الأداء الباهت الذي ظهر عليه في المباريات الماضية فربما يحدث ما لا يتمناه عشاق منتخب التاجنو وكرة القدم بشكل عام بعدم مشاركة مجموعة من أبرز اللاعبين في العالم في البطولة الأهم في الساحرة المستديرة، فالخطأ في المباريات القادمة سيكون له آثار وخيمة في حسابات التأهل.

نشر رد