مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلن الدكتور خالد عبدالهادي رئيس الوحدة الطبية في بعثة الحج القطرية عن جاهزية الخدمات الطبية لبعثة الحج والتي ستعمل على تقديم الرعاية الصحية اللازمة لحجاج دولة قطر في مكة المكرمة وفي المشاعر المقدسة.
وقال الدكتور عبدالهادي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر بعثة الحج القطرية، إن الوحدة الطبية مستعدة حاليا لتقديم خدماتها الطبية المتعددة لحجاج بيت الله الحرام من دولة قطر وتلبية كافة احتياجاتهم الصحية من علاج وخدمات إسعاف وعناية متكاملة.
وأضاف رئيس الوحدة الطبية أن دولة قطر قامت بتوفير كل الإمكانيات والتجهيزات اللازمة لتقديم خدمات صحية عالية المستوى تضمن سلامة وصحة حجاج الدولة حتى يؤدوا مناسك الحج في أحسن الظروف.
وكان الفوج الأول من الوحدة الطبية قد وصل إلى مكة المكرمة قبل أيام، حيث عمل على تجهيز العيادة الطبية في مقر بعثة الحج القطرية في مكة المكرمة والتجهيز لباقي العيادات الأخرى التابعة للوحدة في كل من منى وعرفات ومزدلفة، وذلك قبيل وصول حجاج دولة قطر للأراضي المقدسة.
وأشار الدكتور خالد عبدالهادي إلى أن الطاقم الطبي للوحدة يتكون من 27 طبيبا وممرضا وممرضة وصيادلة ومسعفين سيعملون على تقديم مستوى متميز من الرعاية الصحية لحجاج قطر في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وأوضح أن الوحدة الطبية قامت أيضا بتوفير كافة الأدوية المطلوبة لموسم الحج، حيث تلبي الادوية المتاحة في الوحدة احتياجات 3000 حاج وهي كمية تفوق عدد حجاج دولة قطر، حيث إن توافر الدواء بهذه الكمية مهم جدا لتفادي أي نقص قد يحدث.
وأفاد بأن الوحدة الطبية، التي تتبع في إدارتها الهلال الاحمر القطري، بدأت التحضير لموسم حج هذا العام قبل 8 شهور، وذلك بهدف وضع برنامج عملها لتقديم الخدمات الطبية وتنفيذها في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة واعتماد خطط الاسعاف والتعامل مع اي كوارث صحية في الوقت المناسب.
وأشار إلى أن العيادة الطبية التي تقع في مقر بعثة الحج ستباشر عملها اعتبارا من يوم السبت المقبل، وذلك بعد ان تحصل على الاعتماد من وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية بعد زيارة وفد من الوزارة الى مقر العيادة يوم الخميس المقبل، وهو اجراء متبع في كل سنة.
وأوضح أن العيادة الطبية في مقر بعثة الحج تتكون من طابقين الأول يشمل خدمة الطوارئ وتصنيف المرضى الى جانب غرفة لعزل المرضى إذا تطلب الأمر، فيما يضم الطابق الثاني العيادات الخاصة وكل التجهيزات لعلاج المرضى ولتخطيط القلب وإجراء الفحوصات السريرية والحيوية والتضميد إلى جانب غرفة تنويم المرضى.
ولفت إلى أن بعثة الحج القطرية تعاقدت مع أحد المستشفيات المتخصصة في مكة المكرمة لاستقبال الحالات الصحية التي تتطلب عناية خاصة وتنويم في المستشفى، وذلك بدون تكلفة مادية على الحاج انطلاقا من واجب بعثة الحج التي تعمل على ضمان سلامة جميع حجاج دولة قطر.
وكشف الدكتور خالد عبدالهادي رئيس الوحدة الطبية عن فكرة جديدة اعتمدتها الوحدة لخدمة حجاج دولة قطر في المشاعر المقدسة سواء في منى أو عرفات أو مزدلفة، تتمثل في ارتداء عدد من الطواقم الطبية سترات مجهزة لعمليات الإسعاف وأخذ القياسات الحيوية للمريض، إلى جانب جهاز لانعاش القلب. 
وقال إن هذه الخدمة الجديدة لتقديم الإسعاف الفوري للحجاج تساهم في التدخل العاجل وسرعة التنقل للعناصر الطبية التابعة للوحدة، خاصة في مزدلفة، حيث تصعب الحركة من خلال وسائل النقل، وبالتالي يكون التحرك أسرع من خلال الطواقم الطبية المجهزة بهذه السترات لإسعاف المرضى. 
وأوضح الدكتور عبدالهادي أن الوحدة الطبية في بعثة الحج القطرية تغطي أربع مناطق خلال موسم الحج تشمل مكة المكرمة ومشعر منى وعرفات ومزدلفة، حيث يتم تقديم الخدمات على مدى 24 ساعة. 
ولفت إلى أن الوحدة الطبية من خلال بعثة الحج القطرية على تنسيق دائم مع السلطات الصحية في المملكة العربية السعودية، وذلك حرصا منها على سلامة حجاج قطر والتبليغ عن أي حالات مصابة بأمراض معدية تفاديا لنقلها إلى الحجاج الآخرين. 
ودعا الدكتور خالد عبدالهادي حجاج دولة قطر إلى ضرورة إحضار بطاقة التطعيمات الخاصة بالحج واخذ الاحتياطات الصحية اللازمة والتي يتضمنها دليل الحاج الصحي.. مشيرا إلى أهمية أن يراجع اصحاب الامراض المزمنة الطبيب قبل توجههم للأراضي المقدسة لأخذ التوجيهات المناسبة لهم. 
كما أكد ضرورة أن يتفادى الحجاج الأطعمة الملوثة وأخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي العدوى، وكذلك الاعتناء بالنظافة الشخصية اليومية وتفادي التعرض المباشر للشمس أثناء فترة الحج. 
وشدد الدكتور خالد عبدالهادي على أن الوحدة الطبية لديها خطط طوارئ للتعامل مع أي جائحة صحية أو التعامل مع عدد كبير من الحالات، كما أن مركز الاتصال ببعثة الحج يعمل على تزويد الوحدة بكافة المعلومات وأي مستجدات طارئة. 
وأشار إلى أن الوحدة تقوم بزيارات لأماكن إقامة حجاج قطر للتأكد من الإجراءات الصحية المتخذة، كما أن كل حملة من حملات الحج القطرية يتوفر بها طبيب أو أكثر يعملون كلهم تحت إشراف الوحدة الطبية.

نشر رد