مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

سجل طفل جنوب إفريقي في السادسة من عمره، موقفا بطوليا قبل أن يلقى مصرعه، حين دافع عن أمه ليحميها بمواجهة رجل هم باغتصابها.

وبحسب موقع “أي أو إل”، فإن الطفل كاتلوانو غارساب، تلقى ضربة بزجاجة مكسورة، بعدما رفض ترك والدته وحيدة في قبضة المغتصب في منطقة كامبيرلي، وسط جنوب إفريقيا.

وقالت الأم، سيغيمونتسو، 42 عاما، إنها لم تتخيل يومًا أن تشهد مأساة مماثلة وهي تتمشى مع طفليها، الراحل كاتلوانو، وتابيسو الذي يبلغ من العمر 8 سنوات، الذي نجا من الحادث.

وأضافت أنها تأخرت، صباح الجمعة، عن رحلة الحافلة، حين كانت مع طفليها، فقررت أن تقوم بتوصليهما مشيا إلى المدرسة.

لكن الجاني باغت الثلاثة بينما كانوا على مسافة قريبة من المدرسة، وطلب مالا في البداية، ثم حاول أن يبعد الطفلين عن الأم حتى ينفرد بها، وهو ما لم يمتثل له الطفل الراحل وظل يصرخ “ابتعد عن أمي”، قبل أن يتلقى الضربة القاتلة.

نشر رد