مجلة بزنس كلاس
فن

 

ما أن أعلن عن وفاة الموسيقار ملحم بركات، حتى كتب الفنان راغب علامة نعياً يبدو أنّه لم يعجب كثيرين، فشنّوا حملة عليه، واتّهموه بأنّه يهوى خطف الأضواء في كل المناسبات بما فيها المناسبات المؤلمة.

فقد كتب راغب “رحم الله الموسيقار عندما زرته منذ كم يوم شعرت بأنه والعلم عندالله أيامه معدودة. تذكرت والدي رحمه الله في أيامه الأخيرة. طلبت منكم الدعاء له”.
وأضاف “إنّا لله وإنّا اليه راجعون. البقاء لله . رحل ملحم وترك وراءه اغانٍ للأجيال وذكرى لشخصيته التي تركت اثراً لن ننساه الى جنة الخلد ابو مجد”.

على “تويتر” شنّ ناشطون حملة عنيفة ضدّ راغب، وذكّروه بحادثة اغتيال الصحافي ناهض حتر، التي نشر على أثرها صورة له مع وزير الداخلية الأردني بعيد حادثة اغتياله الفاشلة في عمان، يومها لامه كثيرون واعتبروا أنّه أراد أن يخطف الأضواء، في حين أنّ الصحافي الضحية كان هو الحدث.

وتساءل البعض، لماذا يعمد راغب إلى الإيحاء بأنّه دائماً محور كل حدث مهم يحصل في العالم العربي، من زلزال إلى انفجار إلى موت شخصية هامة؟

راغب تجاهل التعليقات وأجرى مقابلة مع إذاعة محلية، أكد خلالها أنه زار الموسيقار قبل وفاته، وأسمعه أغنيته الجديدة.

نشر رد