مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

خسر 400 ملياردير، من أغنى أثرياء العالم، نحو 127.4 مليار دولار من أصولهم المالية في أعقاب التصويت البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي، وبالمقابل، حقق واحد من أثرياء العالم ثروة باهظة جراء الاستفتاء. وتقدر هذه الأموال بما نسبته 3.2 في المائة من إجمالي ثروات هؤلاء الأثرياء، مع ذلك يظل مجموع ما يملكه هؤلاء من أموال قرابة 4 تريليونات دولار، حسب البيان.

ومن بين 400 ملياردير، هناك 15 بريطانيا خسروا ما مجموعه 5.5 مليارات دولار بين ليلة وضحاها. ومن بين كبار الخاسرين، أغنى رجل في أوروبا، أي الإسباني أمانسيو أورتيغا، الذي خسر أكثر من 6 مليارات دولار، في حين خسر بيل غيتس ومؤسس شركة أمازون و7 أثرياء آخرون أكثر من مليار دولار لكل منهم، وفقا لما ذكره موقع بلومبيرغ على الإنترنت.

بالمقابل، فإن أكثر المستفيدين من نتيجة تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي هو جورج سوروس، الذي يستثمر أمواله في الذهب، الذي حقق ارتفاعا كبيرا في سعره مع تراجع سعر الجنيه الإسترليني.

غير أنه لم يتم الكشف عن مقدار ما حققه سوروس من أرباح نتيجة لذلك. وكان إجمالي ثروات أثرياء العالم تراجع خلال العام 2015، بنحو 20 مليار دولار عن العام السابق، وفقا لمؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات أو المليارديرات.

نشر رد