مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

قررت شركة آيفون تخفيض الإنتاج للربع الثاني على التوالي لمبيعات الآيفون الحالية نتيجة للمبيعات السيئة التي شهدتها.

وعلى وجه التحديد فإن الإنتاج خلال الفترة من يناير إلى مارس انخفض بنسبة 30% عن نفس الفترة من العام الماضي، وسبق أن أعلمت “آبل” الموردين عن نيتها خفض الإنتاج خلال الفترة المذكورة، وذلك بسبب بطء مبيعات الآيفون 6 إس و6 إس بلس. ولا توجد خطط لدى “آبل” بزيادة كميات الإنتاج من الآيفون الجديد iPhone SE.

وطبقًا لتقرير نشرته “Nikkei Asain Review” فإن “آبل” تستمر في تخفيض إنتاج “الآيفون” الذي بدأ من الربع الماضي، للربع الحالي (أبريل – يونيو) بسبب انخفاض المبيعات.

وفقًا لما نشرته “Nikkei” فإن المبيعات البطيئة لأجهزة آيفون، التي صدرت لأول مرة في الخريف الماضي هي ما أجبرت آبل على تقليل الإنتاج، حيث قامت الشركة بخفض الإنتاج في الفترة من يناير إلى مارس بنحو 30%، ومع استمرار انخفاض المبيعات، لجأت الشركة إلى خفض الطلب على قطع الغيار من الشركات الموردة إليها في اليابان وأماكن أخرى، كخطوة من الشركة لاستمرار خفض الإنتاج في الربع الحالي.

نشر رد