مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشفت دراسة حديثة، أن البروتينات المتواجدة فى اللحوم هى التى تتسبب فى البدانة، وليست الدهون، ليماثل تأثيرها تأثير السكريات المساهمة فى زيادة الوزن.

وتشير الدراسة إلى أن البروتينات المتواجدة فى اللحوم تسبب البدانة، كما أنها تهضم بعد الدهون والكربوهيدرات، ما يجعل الطاقة المنطلقة من البروتين فائضة، والتى يتم بعد ذلك تحوليها وتخزينها على شكل دهون زائدة فى الجسم البشرى.

ووفقا للدراسة، التى نشرت فى العدد الأخير من مجلة “علوم الغذاء التغذية”، أن اللحوم فى النظام الغذائى الحديث تخلق فائضا من الطاقة، مما يؤدى إلى البدانة.

وأشار الباحثون إلى أن العديد من الدراسات الأكاديمية الأخرى كانت قد ألقت فى السابق الضوء على هذه الاحتمالية، إلا أنه فى كثير من الأحيان كان الاعتقاد بأن الدهون وليست البروتينات هى السبب المباشر للبدانة، فى تقليل أهمية ودور البروتينات فى البدانة.

نشر رد