مجلة بزنس كلاس
طاقة

ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الخميس بعد صدور بيانات حكومية أظهرت انخفاض مخزونات الولايات المتحدة من الخام بأكبر وتيرة منذ 30 عاما ليحد من بعض مخاوف تخمة المعروض.

وارتفع  خام برنت في العقود الآجلة تسليم نوفمبر 74 سنتا بما يعادل 1.54% إلى 48.73 دولار للبرميل الساعة 3:45 بتوقيت جرينتش. وفي الجلسة السابقة ارتفع الخام 72 سنتا إلى 47.98 دولار.

وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم أكتوبر  16 سنتا أو 0.35% إلى 46.30 دولار للبرميل. وفي الجلسة السابقة ارتفع الخام 71 سنتا إلى 45.50 دولار.

ويأتي ارتفاع أسعار النفط نتيجة انخفاض مخزون النفط الأمريكي. فقد أظهرت بيانات حديثة صادرة عن معهد البترول الأمريكي، اليوم الأربعاء، انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة  12.08 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، فميا كانت التوقعات تشير إلى الارتفاع بمقدار 425 ألف برميل. وأظهرت البيانات، انخفاض في مخزونات البنزين 2.3 مليون برميل، فيما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة نحو 900 ألف برميل.

وقال أحمد كرم المحلل بأسواق السلع إن البيانات المبدئية التي أظهرت انخفاضا كبيرا في المخزونات وراء تحسن معنويات المتداولين اليوم الأمر الذي دفع الأسعار لمستويات تقترب من 50 دولار وهي مستهدفات المنتجين في الفترة القادمة.

ويترقب المستثمرون اليوم بيانات وزارة الطاقة الأمريكية عن مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأسبوعية لتأكيد الانخفاض غير المتوقع الذي أظهرته بيانات معهد البترول.

وتوقع كرم أن يصل برنت خلال الايام القادمة الى مستويات تقترب من 55 -60 دولار في ظل دعم إيران لتلك الأسعار.

ووفقا لوكالات عالمية اعتبر بيجن زنغنة وزير النفط الإيراني أن سعر 55 دولاراً للبرميل يعتبر مناسباً لاقتصادات الدول الأعضاء في أوبك، مشيرا الى أن طهران ستدعم الأسعار خلال اجتماع أوبك عند تلك المستويات.

ومن المنتظر أن تعقد الدول الأعضاء في منظمة أوبك اجتماعاً غير رسمي في الجزائر، على هامش اجتماع الجمعية العامة للطاقة الذي يعقد في 26 سبتمبرالجاري، لتدارس التصورات المطروحة لهذه الدول في شأن سقف وحصص الإنتاج.

نشر رد