مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

وقعت جامعة قطر وهيئة مركز قطر للمال مذكرة تفاهم مع أربع شركات كبرى ” في مجال المحاسبة، هي Deloitte و E&Y وKPMG و PwC وذلك بهدف تعزيز التعاون لتطوير وتنفيذ برنامجً تدريبي خاصً لطلاب جامعة قطر في مجال التوعية الضريبية.
وقال عميد كلية الإدارة والاقتصاد الدكتور خالد شمس محمد العبدالقادر في تصريح بهذه المناسبة إن هذه المذكرة تشكل منطلقاً لتبادل المعلومات وأفضل الخبرات لخدمة الطلبة..مشيرا إلى أنها تأتي استمرارا للدور الأكاديمي الحيوي الذي تقوم به جامعة قطر من خلال برامجها الاكاديمية المتنوعة الاختصاصات لخلق جيل جديد من الرواد الشباب المثقف والمزود بالمعارف والمفاهيم والمهارات اللازمة لتنسجم مع رؤية قطر الوطنية 2030 .
بدوره رحّب السيد حامد السعدي الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والضريبية في هيئة مركز قطر للمال بتوقيع هذه المذكرة، وقال “إن دعم وتنويع مصادر الكفاءات المتاحة للقطاع المالي والتجاري في الدولة هو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لمركز قطر للمال، ونحن سعداء وفخورون بالإعلان عن توقيع مذكرة التفاهم باعتبارها بداية لعلاقات تعاون قوية ومستدامة مع جامعة قطر والشركات الأربع.
ومن المتوقع أن يبدأ تقديم الدورات خلال العامين الدراسيين 2016-2017 و 2017-2018 – في جامعة قطر، حيث يتألف البرنامج من 8 دورات تدريبية ( تشمل المستويين الأولي والمتوسط) ويتم تقديمها باللغتين العربية والإنجليزية خلال الفصلين الدراسيين (بإجمالي 16 دورة تدريبية).
وأكد القائمون على هذا البرنامج أنه تم تصميم الدورات بحيث يتم خلالها عرض أبرز النقاط الأساسية التي تتضمنها مبادئ الضرائب الدولية وكذلك قانون الضريبة القطري، باستخدام أمثلة توضيحية.
ورحب الشركاء الرئيسون في هذا البرنامج بالتعاون مع جامعة قطر وهيئة مركز قطر للمال ..مشيرين إلى أن الضرائب أصبحت موضوعا أساسيا في النقاشات الدولية وخصوصا في الوقت الراهن.
ونبه رامي القضاه، الشريك في شركة ديلويت الشرق الأوسط في تعليقه على المذكرة إلى أن “الضرائب هي موضوع ساخن للنقاش بين مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة في منطقة الشرق الأوسط وعلى الصعيد الدولي – لاسيما في أعقاب الأزمة الإقتصادية العالمية ” .
وأضاف القضاه ” أنه نتيجة لذلك فمن المهم أن يمتلك جيلنا القادم من قادة الأعمال وأصحاب المشاريع القدرة والوعي الكافيين حول أهمية الإدارة الضريبية وضرورة الالتزام الضريبي. وأنه يسرنا المشاركة في هذه المبادرة المتميزة مع جامعة قطر ومركز قطر للمال”.
وقال باول كارامانوكيان، المدير الشريك لمكتب EY، والذي يعمل في مجال الضرائب منذ أكثر من 29 عاماً: “يمرّ المشهد الضريبي العالمي بفترة من التغيرات غير المسبوقة. وتتم حالياً مراجعة المبادئ الضريبية الراسخة منذ فترة طويلة، ويتم فرض ضرائب جديدة”.
وأشار إلى أن الأمر ليس مختلفاً في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث تتصدّر الضرائب والإصلاحات المالية الجديدة عناوين الأخبار بشكل مثير للجدل..وقال ” يتعيّن على قادة الأعمال التجارية المستقبليين فهم المشهد الجديد وتأثيراته على الأعمال التجارية” معربا سعادته بأن يكون المكتب جزءاً من هذا البرنامج، وأن بقدّم أفكاره وخبرته للطلاب في جامعة قطر، لكي يتسنّى لهم لعب دور حيوي في نمو دولة قطر وتحقيق رؤيتها لعام 2030″.
كما عبر أحمد أبو شرخ الشريك الإقليمي الرئيسي لدى KPMG قطر عن السعادة بأن الشركة جزءاً من هذه المبادرة لتعزيز الوعي الضريبي بين الطلاب القطريين الشباب . مؤكدا أهمية فهم دور الضرائب في قطر وكيف يمكن ان تساعد في تطوير نجاح المؤسسات وتحويلها الي عناصر فعالة لخدمة الوطن.
وقال نيل أو براين، رئيس قسم الضريبة بمكتب PwC في قطر أن الآثار والتشريعات الضريبة تعد من أهم الموضوعات التي تثير الاهتمام في الوقت الحالي. مضيفا “إن فهم آثار الضرائب الحالية والضرائب الجديدة محليا وعالميا قد أضحى أمرا حتميا لقادة الأعمال مستقبلا.”. مرحبا بفرصة الشراكة مع جامعة قطر ومركز قطر للمال في هذه المبادرة بما يدعم طلاب جامعة قطر”.

نشر رد