مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

ارتفعت غالبية مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تداولات الخميس للجلسة الرابعة على التوالي مع استمرار التفاؤل بين المستثمرين عقب نتائج انتخابات الرئاسة، ولكن “نازداك” تعرض لضغوط من انخفاض أسهم القطاع التكنولوجي، بينما تلقى “داو جونز” دعماً من انتعاش القطاع المالي محققاً إغلاقاً قياسياً جديداً.

 

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي 1.2% أو 218 نقطة إلى 18808 نقاط، كما ارتفع مؤشر “S&P 500” الأوسع نطاقاً (+ 4 نقاط) إلى 2167.5 نقطة، في حين تراجع مؤشر “نازداك” (- 42 نقطة) إلى 5209 نقاط.

 

وفي الأسواق الأوروبية، انخفض مؤشر “ستوكس يوروب 600” القياسي بنسبة 0.3% أو نقطة واحدة إلى 339 نقطة.

 

وانخفض أيضاً مؤشر “فوتسي” 100″ البريطاني (- 84 نقطة) إلى 6828 نقطة، كما تراجع مؤشر “داكس” الألماني (- 16 نقطة) إلى 10630 نقطة، في حين انخفض مؤشر “كاك” الفرنسي (- 12.5 نقطة) إلى 4531 نقطة.

 

من ناحية أخرى، انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول عند التسوية بنسبة 0.6% أو 7.10 دولار إلى 1266.40 دولار للاوقية، وهو أدنى إغلاق منذ 24 أكتوبر/تشرين الأول.

 

أما في أسواق النفط، فقد تراجع خام “نايمكس” الأمريكي بنسبة 1.4% أو 61 سنتاً وأغلق عند 44.66 دولار للبرميل، بينما انخفض خام “برنت” القياسي بنسبة 1.1% أو 52 سنتاً مغلقاً عند 45.84 دولار للبرميل.

وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، انخفض عدد طلبات إعانة البطالة الأولية في أمريكا 11 ألفا إلى 254 ألف طلب خلال الأسبوع المنتهي في الخامس من نوفمبر/تشرين الأول، وسجل عجز الموازنة الفيدرالية  44 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول متراجعا بنسبة 68% مقارنةً بنفس الفترة عام 2015.

وتلقت الأسهم الأمريكية دعماً من تكهنات بدعم الإنفاق الحكومي على البنية التحتية وخفض الضرائب وفقاً لتعهدات الرئيس المنتخب “دونالد ترامب”.

نشر رد