مجلة بزنس كلاس
فعاليات

المناعي: هدفنا تحقيق الفائدة المشتركة للقطاع البحري ولدولة قطر بشكل عام

Copy of JET_2587

بزنس كلاس- ميادة أبو خالد

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخليّة، تستضيف الدوحة خلال الفترة من 10 إلى 14 نوفمبر المقبل النسخة الثالثة من معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت (QIBS)، حيث عقد في مدينة لوسيل المؤتمر الصحفي الأول للمنظمين في “مرجان ماريناس – مدينة لوسيل ” بحضور كل من عيسى المنّاعي، رئيس مجلس إدارة معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت ومحمّد طالب المرّي، المدير المالي في شركة لوسيل للتطوير العقاري وفيصل ميقاتي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سنو” للاتصالات المنظّمة للمعرض وواين شيبرد، المدير العامّ لمرجان ماريناس – مدينة لوسيل وبانتليس ستاثيس مدير المعرض إضافة إلى ممثلي مختلف وسائل الإعلام.

وتم الاعلان خلال المؤتمر عن مشاركة عدد كبير من الشركات الدولية في نسخة العام 2015 من المعرض، بما في ذلك آملز، آمر ياتس، أزيموت، بينيتي، بلوم أن فوش، بوسطن وايلر، كرانكي، إيفرجلايدز، جلف كرافت، فيريتي، لاجون، مودي، برستيج، برنسيس، سي راي، صنسيكر، وغيرها. ويقدّم القطاع البحري في دولة قطر دعمه الكامل للمعرض من خلال مشاركة عدد من الشركات كالفردان مارين والعديد للقوارب وقوارب حالول وسبيد مارين وغيرها. إلى ذلك، من المتوقّع أن يصل المعرض في نسخة العام 2015 إلى قدرته الاستيعابيّة القصوى، في ظلّ مشاركة 85 قارباً في المياه وعلى الأرض يتراوح طولها بين ستّة أمتار و 77 متر.

حدث هام

وبهذه المناسبة قال السيد عيسى المنّاعي، رئيس مجلس إدارة معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت: “مرة جديدة، نتشرّف بالرعاية الكريمة والدعم الكامل من صاحب السعادة الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الداخليّة. وبصفتنا الجهة المنظّمة لمعرض القوارب واليخوت الدولي الخاصّ بدولة قطر، يبقى هدفنا تحقيق الفائدة المشتركة للقطاع البحري ولدولة قطر بشكل عامّ”.

وأضاف: بات المعرض حدثاً معروفاً في القطاع البحري وقطاع القوارب واليخوت. وقد ساعدنا في ذلك انضمامنا إلى الاتحاد الدولي لمنظمي معارض القوارب واليخوت كعضو مرشّح، ممّا منحنا صبغةً دوليّة وساعدنا على دخول دول جديدة وتوسيع آفاقنا بشكل فاق كلّ التوقّعات، حيث تبدو الأجواء المحيطة بنسخة العام الحالي من المعرض أكثر من مشجّعة، إذ نتوقّع مشاركة غير مسبوقة من شركات وجهات قديمة وجديدة. وفي هذا الصدد، قمنا باتّخاذ الاجراءات اللازمة لتوفير المساحة الضرورية وكافة التجهيزات ووسائل الراحة الضرورية للجهات المشاركة ولزوّار المعرض لنمنح جميع الحاضرين تجربة فريدة من نوعها. كما قمنا بتعديل أوقات الزيارة بشكل يسمح للزوار الكرام بقضاء وقت أطول بين منصات العرض وفي الفعاليات الجانبية العديدة التي سيشهدها المعرض.

تجربة فريدة

ومن جهته قال السيد محمّد المرّي، المدير المالي في شركة لوسيل للتطوير العقاري: “نحن في شركة لوسيل للتطوير العقاري نؤمن بأهمية دعم قطاع السياحة البحريّة في قطر. وقد دفعنا هذا الالتزام إلى التعاون مع مرجان ماريناس للعمل إلى جانب شركة “سنو” للاتصالات على تنظيم المعرض الدولي الأوّل للقوارب واليخوت، ونحن هنا اليوم للاحتفال بنجاح هذا الحدث والإعلان عن النسخة الثالثة منه.”

وأضاف المرّي: “تمّ تصميم لوسيل مارينا – التي ستستضيف هذا الحدث الفريد من نوعه – لتقديم تجربة لا مثيل لها لمالكي اليخوت والقوارب الذين يعتمدون على منشآت ذات معايير عالية. ومنذ افتتاحها عام 2011، لم تستقطب المارينا مالكي اليخوت وعشّاق السياحة البحرية الراقية فحسب، بل عدداً من أفراد المجتمع الراغبين بالاستفادة من المنشآت المتوفّرة والمسلك البحري الفريد من نوعه.”

مواصلة الجهود

وقال السيد فيصل ميقاتي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سنو” للاتصالات المنظّمة للمعرض: “إنّ معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت وغيره من الفعاليات الكبرى التي يتمّ تنظيمها في الدولة تساعد دولة قطر على أن تكون وجهة رائدة للفعاليات الدولية تستقطب السياح على المدى القصير. وتُعدّ معارض القوارب واليخوت من أكثر الفعاليات المرموقة على مستوى العالم، وبناء على ذلك، سيواصل معرضنا التوسّع والتحسّن، وسيشهد إطلاق المزيد من اليخوت الكبرى والأخبار المثيرة للاهتمام من أبرز الأسماء في عالم القوارب واليخوت، مع الحرص على دعم السوق المحلّي.”

وأضاف ميقاتي: “لقد أصبح معرضنا معرضاً معتمداً من اتّحاد المعارض العالمي، ممّا يجعله أوّل معرض معتمد يُنظّم في دولة قطر كعضو في هذا الاتحاد الدولي المرموق. ووعدنا لكم هو مواصلة الجهود لاستقدام أكبر الأسماء وأحدث المنتجات في قطاع القوارب إلى دولة قطر ودعم القطاع البحري المحلّي.”

إلى ذلك، سجّلت طلبات رعاية المعرض ارتفاعاً ملحوظاً، في ظلّ اهتمام ودعم متزايد من عدد من الشركات والجهات الحكوميّة الكبرى، بما في ذلك: مدينة لوسيل وشركة الديار القطريّة التي ستستضيف المعرض؛ مرجان ماريناس – مدينة لوسيل، وهي شركة رائدة في مجال الأحواض البحرية وخدمات الإدارة؛ بيترز أند ماي، شركة الشحن الرسميّة للمعرض، أوليس ناردان، الساعة الرسمية للمعرض، ومجلّة “عالم اليخوت والقوارب” – وهي المجلّة الرسمية للمعرض – إضافة إلى عدد من الجهات التي يتمّ التفاوض معها في الوقت الحالي.

تراث وأصالة

وقال واين شيبرد، المدير العامّ لمرجان ماريناس – مدينة لوسيل: “نحن في مرجان ماريناس سعداء للغاية بعودة معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت، ونتوقّع أن تكون النسخة الثالثة من المعرض الأكبر والأفضل حتّى اليوم في مدينة لوسيل المرموقة. وفي ظلّ الشعبية والأهمية المتزايدة للمعرض عاماً بعد عام، نفتخر بكوننا المضيف الرسمي لهذا الحدث الرائع في مرجان ماريناس – مدينة لوسيل.”

وأضاف شيبرد: “لقد لعب معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت دوراً محورياً في الترويج للقطاع البحري وقطاع القوارب واليخوت المتنامي في قطر. ونحن على قناعة أنّ المعرض سيواصل تسليط الضوء على القطاع البحري وثقافة القوارب واليخوت في الدولة لسنوات طويلة في المستقبل.”

المزيد من الفعاليات

وقال مدير المعرض بانتليس ستاثيس: “في بادرة تعبّر عن الاعتراف المتزايد بشعبيّة معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت، تمّت الموافقة على ترشيح المعرض لعضويّة الاتحاد الدولي لمنظّمي معارض القوارب، الذي يضمّ أكثر من 35 من معارض القوارب والمعارض البحريّة الرائدة عالمياً. ويُشترط على أيّ معرض يسعى إلى الانضمام إلى الاتّحاد أن يكون على مستوى دولي وأن يتمتّع بأهمية وطنيّة.”

وأضاف ستاثيس: “فمنا في الأسبوع الماضي بزيارة مدينة غدانسك في بولندا لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي لمنظّمي معارض القوارب– حيث سنحت لنا فرصة التحدّث عن معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت أمام الأعضاء الآخرين في الاتحاد، وتبادل الأفكار ووجهات النظر مع الأعضاء الدوليين الآخرين. ومنذ انطلاق المعرض، حرصنا على زيارة عدد من معارض القوارب واليخوت الأخرى حول العالم، بما في ذلك أمستردام ودبي ودوسلدورف واليونان واسطنبول ولندن وميامي وباريس وسنجافورة للترويج للمعرض والتأكّد من استيفائه للمعايير الدولية.”

وختم ستاثيس: “ستتضمّن نسخة هذا العام من المعرض المزيد من الفعاليات الجانبيّة، كالرحلات البحرية والجوائز والأنشطة المائيّة والسباقات البحرية والندوات والحفلات المسائيّة – لأننا ندرك أنّ أهميّة معرض من هذا النوع تكمن في تقديم الفرصة للزوار للقاء نظرائهم من دول أخرى في المنطقة والعالم.”

تجدر الإشارة إلى أنّ معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت قام بتوسيع شبكة عملائه التي باتت تغطّي النمسا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا ولوكسمبورج وهولندا وسويسرا وتركيا والمملكة المتّحدة والولايات المتّحدة طبعاً.

وفي ظلّ الطلب المتزايد من الزوار، قامت شركة “سنو” للاتصالات المسؤولة عن تنظيم المعرض بإطالة فترة الزيارة في نسخة هذا العام على الشكل التالي: الثلاثاء والأربعاء والخميس من الساعة 2:30 من بعد الظهر حتّى 9:30 مساء، والجمعة والسبت من الساعة 12:30 ظهراً حتّى 9:30 مساء، وذلك طوال مدّة المعرض الذي يستمّر من 10 إلى 14 نوفمبر.

 

نشر رد