مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

وصلت تداعيات الانقلاب العسكري في تركيا الذي قاده الكيان الموازي منتصف ليلة أمس الجمعة إلى عالم كرة القدم، حيث ارتبط العديد من اللاعبين في هذه الأحداث أبرزهم نجوم برشلونة الإسباني.

برشلونة نشر بياناً رسمياً يطمئن فيه عشاقه على سلامة لاعبيه وفي مقدمتهم القائدين ليونيل ميسي وأندريس إنييستا المقرر أن يتواجدا في تركيا لخوض مباراة ودية خيرية.

وأشار النادي في بيانه إلى أن ميسي وإنييستا ما زالا في إسبانيا لذلك لا خوف عليهم من أحداث الانقلاب العسكري، حيث لم ينضما بعد إلى بقية اللاعبين في تركيا.

بينما يتواجد أردا توران نجم برشلونة الحالي في تركيا إلى جانب نجوم الفريق السابقين وهم: كارليس بويول وصامويل إيتو (منظم المباراة) وديكو وأبيدال ناهيك عن المدير الرياضي أليخاندرو إيتشيفاريا، حيث أعلن النادي في بيانه أن جميع هؤولاء الأشخاص في مكان آمن وليس عليهم أي خطر وهم على تواصل مباشر مع النادي.

نشر رد