مجلة بزنس كلاس
رياضة

استعاد برشلونة حامل اللقب انفراده بصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم متقدما بثلاث نقاط على أتليتيكو مدريد بعد فوزه 2-صفر على مضيفه ليفانتي متذيلا الترتيب بينما انتزع ريال مدريد انتصارا صعبا 2-1 أمام غرناطة الأحد.
وعادل برشلونة حامل اللقب – الذي سجل له لويس سواريز هدفه 36 هذا الموسم – الرقم القياسي للنادي البالغ 28 مباراة متتالية دون هزيمة، الذي حققه في 2010-2011 تحت قيادة بيب جوارديولا. وفاز برشلونة في 23 مباراة وتعادل في خمس.
وحافظ ريال صاحب المركز الثالث على تأخره بأربع نقاط عن برشلونة وبنقطة واحدة عن أتليتيكو، بعدما استفاد من تسديدة رائعة من لوكا مودريتش قرب النهاية ليفوز في ضيافة غرناطة.
وعلى النقيض، خسر بلنسية 1-صفر أمام مضيفه ريال بيتيس ليزيد من مسيرته الخالية من الانتصارات إلى 12 مباراة، بينها تسع بقيادة مدربه الجديد جاري نيفيل.
وقال نيفيل الذي يواجه شكوكا كبيرة حول مستقبله بعد اقتراب بلنسية من منطقة الهبوط: “لا أعتقد أن الفريق يستحق الخسارة اليوم.”
وأضاف للصحفيين “بالنسبة لي نحن أفضل كثيرا من بعض الفرق التي نلعب أمامها. النتائج فقط لا تصب في مصلحتنا.”
وكان ليفانتي بحاجة للمسة النهائية بشكل أفضل لانتزاع نقطة من برشلونة، الذي سحق ضيفه بلنسية 7-صفر في كأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء الماضي.
وتقدم برشلونة في الدقيقة 21 عندما اصطدمت تمريرة عرضية من خوردي ألبا بديفيد نافارو قلب دفاع ليفانتي، قبل أن تسكن الكرة في شباك مرماه بطريق الخطأ.
وانتظر برشلونة حتى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني كي يضاعف تقدمه عبر لويس سواريز، الذي رفع رصيده إلى 20 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم.
ويملك برشلونة مباراة مؤجلة ولديه 54 نقطة مقابل 51 لأتلتيكو الذي فاز 3-1 على إيبار، السبت، بينما يملك ريال 50 نقطة.
وفي لقاء آخر توغل داني كاربخال الظهير الأيمن لريال وأرسل كرة أرضية في منطقة الجزاء، حولها كريم بنزيمة بسهولة إلى داخل المرمى، ليرفع رصيده إلى 19 هدفا ويتأخر بهدف عن سواريز، بينما يتساوى في رصيد الأهداف مع زميله كريستيانو كريستيانو رونالدو.
وأدرك غرناطة التعادل المستحق بعد مرور ساعة من اللعب، بعدما تلقى البديل يوسف العربي تمريرة ناحية اليمين وسدد كرة أرضية ببراعة في مرمى الحارس كيلور نافاس.
واحتاج ريال إلى لقطة إبداع من مودريتش الذي استحوذ على الكرة خارج المنطقة، وأطلق تسديدة هائلة في المرمى ليحرز هدفه الأول في الموسم الجاري، قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي.
كما سجل المهاجم روبن كاسترو الهدف الوحيد في إشبيلية بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني ليضع بيتيس حدا لتسع مباريات بلا أي فوز في الدوري، منذ تغلبه على مضيفه ليفانتي في نوفمبر تشرين الثاني.
وأنهى بلنسية المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد الظهير الأيسر خوسيه لويس جايا؛ لإعاقته البلجيكي شارلي موسوندا في الدقيقة 85.
وتراجع فريق المدرب نيفيل إلى المركز 13 متأخرا بمركز واحد عن بيتيس، ولدى كل منهما 25 نقطة.
وتعادل إشبيلية 1-1 خارج ملعبه مع سيلتا فيجو برغم لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 25 بعد طرد المدافع الأرجنتيني فيدريكو فازيو؛ لحصوله على إنذارين في مشاركته الأولى مع الفريق، بعد عودته من توتنهام هوتسبير على سبيل الإعارة.
وتقدم إشبيلية الذي فاز 4-صفر على سيلتا يوم الخميس، في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس ملك إسبانيا في الدقيقة 43 بفضل هدف من دانييل كاريكو.
وأدرك كلاوديو بوفو التعادل لسيلتا في الدقيقة 64 ولم يستطع الفريق إضافة الهدف الثاني، رغم الهجمات المتتالية في آخر 15 دقيقة.
وبقى إشبيلية في المركز الخامس برصيد 37 متقدما بفارق نقطتين عن سيلتا صاحب المركز السابع.

نشر رد