مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أثار الإسباني لويس إنريكي مدرب فريق برشلونة الجدل بعد الهزيمة من فالنسيا مساء الأحد بهدفين لهدف ضمن الأسبوع الـ33 من الدوري الإسباني.

وأجرى “لوتشو” مؤتمراً صحفياً بعد المباراة مباشراً، لكنه تعرض للانتقادات عندنا قام بإهانة أحد الصحفيين المتواجدين.

وخلال المؤتمر قام أحد الصحفيين بالتعريف عن نفسه قائلاً “أنا فيكتور مالو من صحيفة دياريو جول، والسؤال هو كيف كان أثر التحضير البدني على انخفاض مستوى الفريق في الشهر الحالي؟”.

وبعد ذلك سخر إنريكي من إسم الصحفي “مالو” والذي يعني “سيء” باللغة الإسبانية، فقال المدرب “ما هي كنيتك ؟!”، ورد الصحفي “مالو”.

وقال المدرب بعد ذلك “نعم، السؤال التالي من فضلكم”، حيث اعتبر ذلك إهانة لإسم الصحفي معتبراً أن السؤال سيء كالصحفي.

وبعد ذلك قال الصحفي في مقابلة لصحيفة سبورت الإسبانية “لقد كنت أتوقع جواب قاسي من إنريكي، لكني لم أتوقع بإنه سيستغل كنيتي للسخرية مني”.

وأضاف “لم يعتذر برشلونة مني، لكن اتصلوا بالصحيفة واعتذروا عن ذلك”.

نشر رد