مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ذكرت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الإسبانية أن هناك مشجع يعاني من إعاقة بدنية، تعرض لموقف مهين بسبب المسؤولين عن دخول الجماهير إلى مدرجات ملعب “كامب نو”، قبل مواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا بتاريخ 19 أكتوبر الماضي.

ولم يتمكن المشجع “بوريس توزاز” من دخول الإستاد على “الكرسي المتحرك” لمشاهدة المباراة من أرض الملعب، بعدما صدر قرار من الإدارة بمنع وجود الكراسي المتحركة بجوار المستطيل الأخضر لمشاهدة المباريات.
واضطر المشجع إلى دخول الملعب والتواجد وسط الجماهير في المدرجات، وهو جالس على عربة أطفال “كما يظهر في الصورة”، من أجل متابعة مباراة برشلونة ومانشستر سيتي.

ورغم أن بوريس تلقى اتصالا من إدارة برشلونة لإخطاره بالقواعد الجديدة بشأن منع دخول الكراس المتحركة إلى أرض الملعب، لكن لم يتخيل أن يكون هناك صعوبة في دخوله إلى الملعب بسبب حالته الصحية، خاصة أنه من حاملي التذاكر الموسمية للفريق منذ 10 سنوات.

%d8%a8%d8%b1%d8%b4%d9%84%d9%88%d9%86%d8%a91

نشر رد