مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

سجل لويس سواريز المتألق أربعة أهداف وصنع ثلاثة ليعيد الحياة لحملة برشلونة التي تعثرت مؤخرا في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بفوز ساحق 8-صفر على ديبورتيفو كورونيا اليوم الأربعاء.

ويتصدر برشلونة الترتيب لتفوقه في المواجهات المباشرة على اتليتيكو حيث يتساوى الاثنان في القمة برصيد 79 نقطة لكل منهما قبل اربع مباريات من النهاية.

وبعد ثلاث هزائم متتالية باتت آمال برشلونة في احراز اللقب تواجه تهديدا لكن سواريز مهاجم أوروجواي ضمن ألا يواصل فريقه الخسائر بعدما سجل هدفين في الدقيقتين 11 و24 من الشوط الاول.

وبعدها قدم تمريرة عرضية الى ايفان راكيتيتش ليحرز الهدف الثالث في الدقيقة 48. وسجل سواريز هدفه الشخصي الثالث بعدها بخمس دقائق وأكمل رباعيته في الدقيقة 64. وهز ليونيل ميسي ومارك بارترا ونيمار ايضا الشباك.

وكان برشلونة تعادل في اخر مواجهتين له في الدوري امام ديبورتيفو لاكورونيا وتوجه لملاقاة منافسه بدون المدافع المؤثر جيرار بيكي بحثا عن تحقيق الانتصار الاول له في خمس مباريات بالدوري.

ووضعهم سواريز في طريقهم لهذا الانتصار الكبير مستفيدا من ركلة ركنية نفذها راكيتيتش من داخل المنطقة. وبعدها اضاف الهدف الثاني بشكل جميل بمساعدة من ميسي.

وقدم مهاجم ليفربول السابق تمريرة عرضية الى راكيتيتش ليسجل منها في بداية الشوط الثاني وسجل هدفه الشخصي الثالث بمساعدة ايضا من ميسي. وجاء هدف سواريز الرابع بعد ان تابع تسديدته التي ارتدت من حارس المرمى.

وبعدها هيأ الكرة الى ميسي ليسجل منها من مسافة قريبة في الدقيقة 73.

وجاء أجمل الاهداف عبر المدافع بارترا الذي كان يلعب اساسيا لرابع مرة فقط في الدوري في غياب بيكي. ومر قلب الدفاع من خط ظهر ديبورتيفو قبل ان يسدد ببراعة في الزاوية العليا للمرمى في الدقيقة 79.

وتبقى وقت لنيمار لينهي فترة صيام دامت خمس مباريات عن التسجيل حيث هز اللاعب البرازيلي الشباك عبر تمريرة اخرى من سواريز.

نشر رد