مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اتضحت الصورة بشكل كامل وغير قابل للشك بأن ديربي كتالونيا الذي سيقام يوم الأحد المقبل على ملعب كامب نو سيُلعب بأعصاب مشدودة بين برشلونة الذي سيضغط للحصول على النقاط الثلاث من أجل الاقتراب من لقب الدوري الإسباني لكرة القدم ، وبين إسبانيول الذي تتكون صفوفه من لاعبين محسوبين على أندية العاصمة مدريد ، والدليل التصريحات التي خرجت من بعض اللاعبين بشأن رغبتهم في إيقاف قطار البرسا وحرمانه من اللقب.

إسبانيول سيحلم في هذه المباراة بتكرار موقعة ملعب كامب نو في عام 2007 عندما سجل راؤول تامودو هدفاً في الشوط الثاني حرم برشلونة من الحصول على لقب الدوري الإسباني ، الأمر الذي أهدى اللقب إلى ريال مدريد على الرغم من حصول الغريمين التاريخيين على نفس العدد من النقاط ، إلا أن فارق المواجهات حسم اللقب لصالح فريق المدرب فابيو كابيلو آنذاك.

* تاموزادو .. الاسم الذي يسعى برشلونة إلى تجنبه يوم الأحد.
تاموزادو هو لقب يطلق على مهاجم إسبانيول السابق راؤول تامودو الذي حرم برشلونة من لقب الدوري الإسباني في عام 2007 ، ولكن ما هو مؤكد أن برشلونة تعلم من هذا السيناريو الذي يحلم لاعبو الإبن العاق في تكراره يوم الأحد ، خصوصاً مع التصريحات التي صدرت عن لاعبي إسبانيول بشأن تقديم كل ما يمكن من أجل الحصول على نتيجة تخدم ريال مدريد أو أتلتيكو مدريد من أجل حرمان برشلونة من اللقب كما حدث قبل تسع سنوات.

* عودة الانضباط إلى صفوف برشلونة بعد نتائج كارثية في أبريل.
الشيء الذي انتظره عشاق برشلونة في الآونة الأخيرة هو بعودة الانضباط إلى تشكيلة برشلونة سواء على الصعيد الدفاعي أو الهجومي ، وهو ما تكلل بالفوز في ثلاث مباريات على التوالي وتسجيل 16 هدفاً دون تلقي أي هدف ، وهو ما يدل على عودة التوازن إلى الفريق بعد الهزائم التي تعرض لها في شهر أبريل ، مما أدى إلى تقلص الفارق مع ريال مدريد وأتلتيكو مدريد ، والتهديد بخسارة لقب الدوري الإسباني في الرمق الأخير.

المباراة ضد إسبانيول ستكون مفتاح الحصول على اللقب بعد تجاوز عقبة ريال بيتيس في الجولة الماضية ، حيث أن الفوز في ديربي كتالونيا سيفتح الباب أمام حشد كافة الطاقات أمام غرناطة في الجولة الأخيرة والتركيز على فوز سيكون كفيلاً في إعلان البرسا بطلاً للدوري الإسباني بعد معاناة كبيرة في الرمق الأخير من الموسم ، مما تسبب بخيبة أمل تمثلت في الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد أتلتيكو مدريد في الدور نصف النهائي.

* ما يحتاجه برشلونة في هذه الفترة للحصول على لقب الليجا.
أكثر ما يحتاجه البرسا في هذه المرحلة الحساسة بكل ما تحمل الكلمة من معنى إلى روح الفريق ونزعة الانتصارات من أجل الحصول على لقب الدوري الإسباني ، والذي يعتبر أهم لقب بكل المقاييس بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا ، البرسا يحتاج إلى وحشية لويس سواريز وابداعات ليونيل ميسي وتركيز عالٍ من وسط ميدان الفريق للضغط على الفريق المنافس والحصول على أكبر نسبة من الفرص السانحة للتسجيل.

ما هو مؤكد أن ديربي كتالونيا سيكون مليئاً بالمشاكل والاستفزازات في محاولة لإخراج برشلونة من أجواء المباراة ، مما يعني أن التركيز وعدم الالتفات إلى الخصم أو ما يفعله سيكون مفتاحاً للحصول على النقاط الثلاث والابتعاد عن فخ يحاول لاعبو إسبانيول نصبه في ملعب كامب نو لإتاحة الفرصة أمام الأندية المدريدية للحصول على لقب يرى جماهير البرسا أنه من نصيبهم هذا الموسم ، فهل يستطيع فريق لويس إنريكي تجاوز هذا الفخ؟.

نشر رد