مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

رسمياً برشلونة بطل الدوري الإسباني لهذا الموسم بفضل هاتريك الهداف الأوروجوياني لويس سواريز هداف الليجا وأوروبا برصيد 40 هدف والذي بالطبع يؤكد بأنه أفضل مهاجم في العالم حالياً بدون منازع.

نتيجة توقعتها والجميع توقعها لأن غرناطة لن يكون الوحش الكاسر القادر على إيقاف البرسا خاصة بعد بقاؤه وبشكل عام برشلونة هو الأحق للقب بمجهود مميز طوال موسم كامل.

برشلونة اليوم قدم المطلوب تماماً مع تألق لاعبي الأطراف تحديداً ظهيري الجنب البرازيلي داني ألفيش والإسباني خوردي ألبا والذين ساهموا في أول هدفين وهم هدفي الحسم في رأيي للمباراة وللقب.

نقطة مهمة لاحظتها اليوم وهى تألق النجم البرازيلي نيمار فكان أكثر حركة وأكثر تركيزاً وتحامل على نفسه بالرغم من إصابته قبل بداية المباراة إلا أنه صنع هدف وساهم في هدف وهذا هو المستوى الذي غاب عنه منذ أكثر من شهر تقريباً أو في خسارة الكلاسيكو بمعنى أصح وحتى الأن.

بينما ريال مدريد حاول الإبقاء على حلم الوصول للقب وهذا مجهود يُحسب لزيدان ورجاله بالطبع ولكن الأهم الآن للريال هو التركيز أكثر في نهائي ميلانو ونسيان خسارة الليجا وعدم تأثيرها بشكل معنوي على الفريق.

هزيمة الريال في المنافسة على لقب الليجا هى كانت أمر إكسترا أكثر منها أساسي خاصة بعد أن فقد الريال الأمل بعد تعادل ملقا منذ فترة وبالتالي خسارة اللقب هى أمر جيد بأن الريال فريق أصبحت لديه شخصية المنافسة حتى أخر لحظة ويجب على زيدان عكس دفة معنويات الفريق أكثر نحو تحقيق لقب دوري الأبطال ضد الأتلتيكو كنوع من تعويض جمهور الفريق على هذا الموسم بالخروج ببطولة وليست أي بطولة بل هى البطولة الأهم في أوروبا.

في النهاية البرسا والريال لديهم نهائي متبقي لإنقاذ الموسم بشكل مؤكد فالبرسا يريد إحراز ثنائية محلية لتأكيد موسم جيد نوعاً ما بينما الريال يحتاج للحادية عشر حتى يؤكد الثقة في زيدان والإدارة بل وثقة نجوم الفريق في مستقبل الموسم المقبل.

نشر رد