مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

ذكرت مصادر مطلعة بأن الجهات المسؤولة لا تنوي تشجير طريق روضة راشد الذي سيتم افتتاح المرحلة الأولى والثانية منه خلال الربع الأول من عام 2017، رغم تكلفة المشروع التي اقتربت من حاجز الـ600 مليون ريال.
قال السيد خالد المري عضو المجلس البلدي المركزي، الدائري 22، في تصريحات لـ «العرب»، إن المنطقة تضم محطتين لتحلية مياه الصرف الصحي، ما يعني أن المياه اللازمة لري الأشجار في حال تشجير الطريق متوفرة.
وأضاف «المري» أن الطريق يضم 3 مسارات في كلا الاتجاهين، كما يشمل شبكة إنارة على أعلى مستوى، ويربط العديد من المناطق الحيوية بالدولة، ما يعني أن الطريق يعد أحد أهم الطرق الرئيسية وأكثرها حيوية داخل البلاد.
وأوضح «المري» أن طريق روضة راشد الجديد يربط بين «أم الزبار الغربية، وأم الزبار الشرقية، وروضة راشد، ومدينة مواتر، وعدد من الكليات العسكرية، إضافة إلى منطقة الشيحانية».

التشجير مطلب شعبي

أكد السيد محمد بن ظافر محمد الهاجري عضو المجلس البلدي المركزي، الدائرة 23، في تصريحات لـ «العرب»، أن نصف المرحلة الثانية من المشروع، إضافة إلى المرحلة الثالثة تقع في دائرته، ومن المقرر أن ينتهي العمل بهم في الموعد المحدد، وهو عام 2017. وفيما يتعلق بتشجير الطريق، قال «الهاجري» إن التشجير مطلب شعبي، حيث يساعد في تلطيف الجو، وتحسين المظهر الجمالي، كما طالب بتعميم تشجير كافة الطرق الرئيسية، مختتما حديثه بتوجيه الشكر إلى هيئة «أشغال» على جهدها في إنجاز المشروع، والعمل على تلبية مطالب واحتياجات المواطنين والمقيمين.
جدير بالذكر، أن هيئة الأشغال العامة «أشغال» كانت قد نشرت على موقعها الإلكتروني تقريرا يوضح تفاصيل المشروع، حيث أعلنت عن بدء تنفيذ الأعمال الإنشائية الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع تطوير طريق روضة راشد إلى أم قرن، والذي يندرج ضمن مشاريع الطرق المحلية والصرف التي تنفذها الهيئة، حيث ستقوم بتنفيذ هذه المرحلة شركة ألكات للتجارة والمقاولات.
يقع المشروع متعامداً على طريق سلوى باتجاه الشمال، متجاوزاً منطقة روضة راشد وصولاً إلى طريق دخان بطول إجمالي يبلغ حوالي 33 كيلومتراً، وقد تمت تجزئة المشروع إلى خمس مراحل مختلفة بهدف تسهيل تنفيذ أعمال المشروع وتقليص أثر الأعمال الإنشائية على سكان ومرتادي المنطقة.

شبكة طرق آمنة ومتطورة

وتقع المرحلة الأولى من المشروع بالقرب من طريق سلوى باتجاه الشمال، وتشمل إنشاء طريق بثلاثة مسارات في كلا الاتجاهين بطول يبلغ حوالي 8.5 كيلومتر، من طريق سلوى إلى موقع قريب من المدخل القائم لمنطقة روضة راشد. ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ أعمال المرحلة الأولى في الربع الثاني من عام 2016.
كما يجدر بالذكر أنه تم البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع في الربع الأول من عام 2015، حيث ستشمل إنشاء طريق بثلاثة مسارات في كل اتجاه، وبطول يبلغ حوالي 10.4 كيلومتر، يمتد الطريق من نهاية المرحلة الأولى إلى دوار جديد سيتم ربطه بالطريق القائم إلى منطقة الشحانية، متجاوزاً منطقة روضة راشد. ستعمل هذه المرحلة على إزالة الحركة المرورية للمركبات الثقيلة والتي تمر حالياً من منطقة روضة راشد السكنية وبالتالي تحسين المنطقة. وستقوم شركة بن عمران للتجارة والمقاولات بتنفيذ أعمال المرحلة الثانية من المشروع، والتي من المنتظر اكتمالها في الربع الثاني من عام 2016.
يهدف المشروع إلى توفير شبكة طرق آمنة ومطورة للربط بين طريق سلوى وطريق دخان، وإبعاد حركة المرور عن منطقة روضة راشد السكنية، بالإضافة إلى زيادة القدرة الاستيعابية لحركة المرور عن طريق زيادة عدد المسارات وتخصيص المسار الأيمن للمركبات الثقيلة، وتوفير أنظمة الإنارة عالية التطور، ما يضمن السلامة المرورية لمستخدمي الطريق ويخدم المواطنين والمقيمين في المنطقة. كما سيعمل المشروع على ربط التطويرات الحالية والمستقبلية بالمناطق الرئيسية في دولة قطر، ما يوفر تغطية مستقبلية شاملة لجميع الطرق في المناطق الحيوية بالدولة. وفي إطار حرص الهيئة على التواصل الفعال والدائم مع سكان ومرتادي المناطق المحيطة بمشاريعها وتلبية كافة احتياجاتهم، ونظراً لأهمية طريق روضة راشد إلى أم قرن، تقوم الهيئة بتوزيع مطبوعات إرشادية باللغتين العربية والإنجليزية على السكان وأصحاب الأعمال التجارية بالمنطقة تتضمن شرحاً لتفاصيل المشروع والمزايا التي سيعود بها، وإرشادات لضمان سلامة السكان والزوار، داعية إياهم إلى التواصل مع مسؤول الاتصال المجتمعي المختص بهذا المشروع للإجابة عن أية استفسارات، إلى جانب إمكانية التواصل مع الهيئة عبر موقعها الإلكتروني ومواقعها على شبكات التواصل الاجتماعي، ومركز الاتصال الذي يعمل على مدار الساعة ولسبعة أيام في الأسبوع.
بالإضافة إلى ذلك، قامت «أشغال» باتخاذ الاحتياطات اللازمة لتوفير كافة أسباب الأمن والسلامة لمستخدمي الطريق والعمال في منطقة روضة راشد، من خلال وضع مختلف العلامات الإرشادية واللوحات الإلكترونية والحواجز الخراسانية حول مناطق العمل.

نشر رد