مجلة بزنس كلاس
فن

 

كشفت صحيفة People الأمريكية أن النجم العالمي براد بيت Brad Pitt قضى بعض الوقت مع أطفاله الستة، للمرة الأولى، بعد تقدم زوجته الممثلة انجلينا جولي Angelina Jolie بدعوى رسمية لطلب الطلاق منه.
وأشارت الصحيفة إلى أن المقابلة تمت بناءً على خطة مؤقتة وضعها مركز مختص، تقتضي وجود معالج نفسي خلال الزيارة الأولى، وتنتهي هذه الخطة في 20 تشرين الأول الجاري، عندما يخضع كل من جولي وبيت لجلسات استشارية فردية، مع معالج متخصص في شؤون الأسرة.
وقالت مصادر مقربة من النجمين، إن بيت يحب أطفاله أكثر من أي شيء في العالم، وسيفعل كل ما في وسعه من أجل البقاء معهم للأبد.
وذكر موقع people أيضاً أن جولي وأطفالها سيبدأون بالخضوع لجلسات علاج نفسي، لكي يستطيعوا التعامل مع الوضع الجديد بعد الإنفصال، حيث أن هذا القرار لن يكون سهلاً على العائلة بأكملها.
وفي الشهر الماضي، فتح مركز خدمات الأطفال والأسرة في لوس أنجلوس تحقيقاً حول اعتداء براد بيت على أبنائه لفظياً وجسدياً.
كما تطوع براد بيت، للخضوع لاختبارات معدل تعاطي المخدرات والمشروبات الكحولية، حيث أشيع أن تعاطيه لها تسبب في سلوك عدواني مع الأطفال.
يشار الى ان جولي، وبعد علاقة حب دامت 12 عاماً، طلبت الطلاق من زوجها براد بيت في 19 سبتمبر الماضي.

نشر رد