مجلة بزنس كلاس
فن

 

بسبب تدهور وضعها الصحي بشكل ملحوظ وانتشار الكثير من الشائعات حول وفاتها، أصبحت النجمة العالمية أنجلينا جولي Angelina Jolie حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فأثارت ذعر محبّيها، بعد تداول المواقع العربية خبر مفارقتها الحياة العاري من الصحة.
ونقل موقع morningledger الأمريكي عن الممثل العالمي براد بيت، Brad Pitt استنكاره لكلّ الشائعات التي تحدثت عن وفاة Angelina Jolie، معرباً في الوقت عينه عن خوفه الشديد بسبب وضعها الصحي ونحافتها المفرطة، إذ إن وزنها وصل إلى 35 كلغ، وهو وزن طفلة في سن السابعة، حسب ما قال الأطباء.
وقال Pitt عن زوجته، حسب صحيفة :National Enquirer “للأسف، لا تستطيع التحرك من على سريرها، وتمّ حجزها في إحدى المستشفيات بواشنطن لتلقي الرعاية الصحية، وما زالت حتى الآن تحت الملاحظة الطبية، لكنها لم تمت كما ردد البعض وقام بالنشر”.
وأضاف: “أحاول دعمها بكلّ الطرق حتى تتجاوز محنتها الصحية، وطلبت منها أكثر من مرة أن تتناول الطعام، لكنها تعاني حالة من اليأس… وحين تحدثت عن طلاقها كان ذلك وسيلة لتحفيزها”.
ماذا يقول الأطباء عن وضع أنجلينا جولي الصحي؟ وهل من طلاق قريب؟

وأكد جايمس هيفين James Haven شقيق أنجلينا انها تعاني من حالة صحية حرجة، تمنعها من الظهور طوال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنها لن تستطيع حضور جلسات منظمة اليونيسكو، أو متابعة تصوير فيلمها They Killed My Father .
يُشار إلى أنّ الطبيبة الروسية مارينا أبلينايفا قالت عن وضع النجمة: “إنّ الذين يفقدون الشهيّة والوزن، ينصحهم الأطباء بزيادة أوزانهم في مستشفيات خاصّة، أو تحت رقابة صارمة من جانب أطباء مختصين، لأنّ استمرار الحال كما هو عليه، يمكن أن يؤدي إلى إصابات بأمراض البنكرياس، أو معاناتهم من مشكلات في الجهاز الحركي”.

نشر رد