مجلة بزنس كلاس
أخبار

بدأت اليوم، أعمال الاجتماع الأول لقطاع التعاون الدولي، في وزارات ومؤسسات الدولة، لإعداد استراتيجية التنمية الوطنية (2017- 2022).
ورحب سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية، في كلمة افتتح بها الاجتماع، بالمشاركين من الوزارات والمؤسسات المعنية بقطاع التعاون الدولي، مؤكدا أهمية إنجاز الغايات المستهدفة من التعاون الدولي في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
ونوه سعادته بضرورة التعاون المكثف بين إدارات ووحدات التعاون الدولي في الوزارات والأجهزة الحكومية وإدارة التعاون الدولي في وزارة الخارجية، وذلك لتعزيز الاستفادة من البرامج والخدمات التي تقدمها المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية، وبما يخدم أهداف استراتيجية التنمية الوطنية (2017-2022).

نشر رد