مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 كرمت الفائزين والمشاركين في دورتها الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم

عبد الله الأشول: يحاضر عن فضل إحياء الثلث الأخير بالطاعات والقربات

  

الدوحة – بزنس كلاس

كرمت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) المشاركين في دورتها الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم التي أقيمت ضمن مهرجان كتارا لشهر رمضان المبارك المتواصلة فعالياته حتى نهاية الشهر المبارك تحت شعار (القرآن وخلق الإنسان)، حيث قام السيد عبد الرحمن التميمي مدير إدارة المشتريات بـ(كتارا) نيابة عن سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بتكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، وتوزيع الشهادات على المشاركين من مختلف الفئات والأعمار، كما التقطت لهم الصور التذكارية بحضور أولياء أمورهم، في جو من البهجة والسرور .

من جهة أخرى ، حققت الدورة التي شارك فيها (82) طفلاً ، (40) من الذكور، و(42) من الإناث ، نجاحاً ملحوظاً وتفاعلاً كبيراً، وذلك لتطبيقها أفضل الأساليب والمخرجات التعليمية، حيث صاحب الدورة أنشطة تربوية وثقافية إضافة إلى برنامج التحفيظ والتلاوة .

كما تميزت دورة ( كتارا ) الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم باستيعابها لمختلف الطالبات والطلاب من كافة الشرائح العمرية (من 7 إلى 13 سنة) ، وذلك بعد تقسيمهم إلى مجموعتين للأولاد في جامع (كتارا) الكبير والبنات في المسجد الذهبي ، وضمن حلقات علمية مخصصة حسب الأعمار، تحقيقا لمبدأ التكافؤ بالقدرات الذهنية، بالإضافة إلى تحفيز الأطفال بالمسابقات والجوائز من أجل خلق أجواء من التشجيع والمنافسة في المشاركة والحفظ والتلاوة، فضلاً عن أن التوقيت المناسب للدورة الذي تزامن مع اطلاق مهرجان ( كتارا) لشهر رمضان المبارك للاستفادة من نفحات شهر رمضان المبارك وما يتسم به من أجواء روحانية.

من جهتهم ، عبر أولياء الأمور عن شكرهم وتقديرهم للفعاليات الدينية التي تقام في جامع (كتارا) ضمن مهرجانها لشهر رمضان المبارك، مؤكدين أن دورة (كتارا) الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم تعد من أهم الإضافات الجميلة التي يتميز بها فعاليات مهرجان (كتارا) لشهر رمضان المبارك، مؤكدين أن الدورة تسهم في إعداد جيل قرآني متميز يتعلق بكتاب الله حفظاً ومراجعة وأداء وتلاوة .

اغتنام العشر الأواخر

وفي إطار الفعاليات الدينية لمهرجان (كتارا) لشهر رمضان المبارك الذي يقام تحت شعار ( القرآن وخلق الإنسان )، أحيا جموع المصلين بمسجد  (كتارا ) الكبير الليلة الأولى من ليالي من العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك، حيث قاموا بتأدية صلوات العشاء والتراويح والقيام والتهجد،  خلف الشيخ محمد المكي إمام وخطيب جامع كتارا، وعاش المصلون لحظات من الابتهال والتضرع والخشوع والتأثر وهم ينصتون خاشعين لصوت الإمام العذب، وهو يتلو آيات من الذكر الحكيم، في مشهد روحاني مهيب يسكب من جلاله العبرات وتنهمر من بهائه الرحمات، متلمسين ليلة القدر المباركة التي أنزل الله فيها القرآن الكريم .

كما ألقى الشيخ الدكتور عبد الله الأشول محاضرة في ثنايا صلاة التراويح ، تحدث فيها عن فضل العشر الأواخر من رمضان  موضحاً أن هذه الليالي الباقية من الشهر الفضيل هي من أفضل ليالي الشهر على الإطلاق ، بل من أفضل ليالي السنة كلها إذ خص الله تعالى فيها بليلة مباركة هي ليلة القدر ، مشيراً الى أن الله عز وجل أقسم بها في كتابه العزيز حيث قال :” والفجر وليال عشر والشفع والوتر ) .

وأضاف الشيخ أن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كان يخصها بمزيد من الاهتمام والاجتهاد والطاعة ما لا يخص سائر الشهر، لأن الله عز وجل اختص هذه الإيام بالفضائل والأجور الكثيرة والخيرات الوفيرة ، لافتاً إلى أهمية أن أهمية إحياء هذه الليالي المباركة بالعبادات من صلاة وقراءة القرآن والذكر والاستغفار والإنفاق والعطاء والصدقة والدعاء ، حتى يفرج الله الكرب عن الأمة ، ويزيل غمتها ويعيد إليها عزها ومجدها وقوتها، مستشهدا بقوله تعالى : ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلا ما تذكرون ) .

وأشار الداعية إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحيي هذه الليالي المباركة بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن والاستغفار ، كما كان يوقظ أهله في هذا الخير ويدعوهم الى الاكثار من الأعمال  الصالحة ، حتى يظفروا بأجرها ويحصلوا على ثوابها ، كما كان صلى الله عليه وسلم يعتزل النساء ويعتكف ، فعن حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت : (إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله) متفق عليه ،

وحث الداعية جموع المصلين على اغتنام العشر الأواخر من رمضان بالطاعات والقربات والأحسان ، والاجتهاد والإقبال على الله في هذه الليالي المباركة العطرة ، وذلك من خلال القيام والتهجد وبذل أعمال البر والانفاق في سبيل الله ، كما نجتهد في تحري ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر والاعتكاف فيها والانشغال بالذكر والاستغفار وتلاوة القرآن والصلاة والعبادة فقد قال الله تعالى:{لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}[القدر:3]. ومقدارها بالسنين ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر. وقال صلى الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر ما تقدم من ذنبه) متفق عليه.

بدأت لا يزال مسجد (كتارا)  يشهد اقبالاً كثيفاً من قبل المصلين، الذين يؤكدون حرصهم الشديد بالتواجد في وقت مبكر، في رحابه الطاهر، واغتنام هذه اللحظات المباركة لإحياء ليالي الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك ، وأداء صلاتي العشاء والتراويح والتي يتم فيها تلاوة جزء كبير من القرآن الكريم، بالاضافة الى التمتع بالأجواء الروحانية العطرة ، والنفحات الإيمانية المباركة للشهر الفضيل، وفي هذا الإطار، ألقى فضيلة الشيه عبدالله الخديري محاضرة جميلة وشيقة في إطار الفعاليات الدينية لمهرجان (كتارا) الرمضاني الذي يقام هذا العام تحت شعار ( إعجاز وإنجاز) ، أكد فيها

نشر رد