مجلة بزنس كلاس
تأمين

انطلقت في الدوحة اليوم أعمال المؤتمر الـ49 للجمعية العالمية للتأمين الهندسي، وتستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها خبراء ومختصون في حقل التأمين من أكثر من 110 شركات من 30 بلدا، مختلف المواضيع المتعلقة بالتأمين الهندسي ورفع الوعي حول أهمية التأمين في المشاريع.
وأكد سعادة الشيخ ناصر بن علي آل ثاني رئيس مجلس إدارة الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين (المنظمة للمؤتمر)، في كلمة له خلال انطلاق الأعمال، أن قطاع التأمين بات من أبرز القطاعات المساهمة في الاقتصاد الوطني ويدعم المشاريع المهمة التي هي جزء من رؤية قطر الوطنية 2030، ولا شك في أنه من العوامل الرئيسية والأساسية المساهمة في نهضة الاقتصاد والقطاع العمراني بشكل خاص نظرا لفائدته في درء المخاطر والحد من الأزمات والعوائق، وبالتالي بث الاستقرار في واحد من أهم القطاعات على الإطلاق في ظل النهضة العمرانية الكبيرة التي تشهدها المنطقة.
ولفت إلى أن المؤتمر يعد منصة لعرض العديد من المحاور العلمية والعملية ومنتدى للنقاش والبحث وترويج أفضل الممارسات في حقل التأمين الهندسي وتوفير كافة المعلومات والوثائق لجمعية التأمين الهندسي، وسيتابع القرارات والتوصيات التي خرج بها المؤتمر الـ48 والذي عقد في المكسيك في سبتمبر من العام الماضي.
وأشار سعادته إلى أن التأمين الهندسي يغطي المباني الصغيرة وشاهقة الارتفاع والطرق وسكك الحديد والموانئ والمطارات التي يمكن أن تتعرض لمجموعة واسعة من المخاطر نتيجة أسباب مختلفة، منها النيران والأضرار الناتجة عن الفيضانات أو الأمطار أو المياه والعواصف والهزات الأرضية والأعاصير، بالإضافة إلى أي خلل ناتج عن قصور في التصاميم وأعمال التنفيذ أو المواد.
وأكد سعادته خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش انطلاق أعمال المؤتمر، أن المؤتمر سيشكل خلال أيامه الثلاثة منصة ومنتدى للنقاش والبحث ومشاركة آخر ما تم التوصل إليه في حقل التأمين الهندسي، وتوفير كافة المعلومات والوثائق المجانية لجمعية التأمين الهندسي، وسيتم خلاله بحث مختلف المواضيع المتعلقة بالتأمين الهندسي ومنها دعم الحفر العميق وتمويل المشاريع، بالإضافة إلى التقنيات المستخدمة في تكنولوجيا التبخير، ومخاطر القرصنة الإلكترونية، والكوارث الطبيعية ومعدات ومعامل المقاولين، كما سيركز المؤتمر على سوق التأمين في قطر وتطويره.
من جانبه، أوضح السيد أوسكار تريشينو رئيس مجلس إدارة الجمعية العالمية للتأمين الهندسي، في كلمة ألقاها خلال انطلاق أعمال المؤتمر الـ 49 للجمعية العالمية للتأمين الهندسي، أنه يتم اليوم وللمرة الأولى في قطر والمنطقة انطلاق أعمال هذا المؤتمر الذي يشكل منصة رائدة يجتمع فيها أكثر من 130 خبيرا من أكثر من 30 دولة للبحث والتشاور في القضايا الملحة والخروج بالتوصيات اللازمة، منوها بأهمية قطاع التأمين الهندسي الذي وصلت قيمة أقساطه على الصعيد العالمي العام الماضي 2015 إلى 8 مليارات دولار.
ولفت إلى أن الجمعية العالمية للتأمين الهندسي تعمل باستمرار على توسيع مجموعة أنشطتها وتواصلها الدولي، كما ترحب بتلقي طلبات جديدة من الخبراء في التأمين الهندسي للانتساب إليها، وتتناوب الدول الأعضاء في الجمعية في كل خريف على استضافة المؤتمر السنوي الذي يخرج بقرارات وتوصيات للدراسة والبحث من قبل مجموعات العمل لتقدم في المؤتمر التالي، كما تقدم مجموعات العمل تقارير خاصة عن مواضيع محددة يختارها الأعضاء.
والجمعية العالمية للتأمين الهندسي هي شبكة خبراء في التأمين الهندسي من جميع أنحاء العالم يلتقون معا ليتشاركوا خبراتهم ويبحثوا في المواضيع الحساسة والطارئة ويعملوا على وضع أوراق عمل تناقش جميع المواضيع المتعلقة بالتأمين الهندسي.

نشر رد