مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

بحيرة كايندي ستفاجئك بتلك الأشباح التي تعلو سطح هذه البحيرة الغريبة، وعندما تعرف حقيقتها فإن مفاجأتك حتماً ستكون أكبر لإنها فعلاً حادثة طبيعية فريدة من نوعها.

بحيرة “كايندي” التي تقع في كازاخستان في جبال تيان شان ، تكونت هذه البحيرة نتيجة زلزال عنيف حدث عام 1911، والذي أدّى إلى انهيار كبير في الأرض انهارت معه الحجارة الجيرية التي شكلت سداً طبيعياً بلغت مساحته 400 متر امتلأ كاملاً بالمياه نتيجة هطول الأمطار، الأمر الذي غمر الغابات الكثيفة التي كانت تلفّ الجبال حولها، وأغرقها في هذه البحيرة المتشكلة، الأمر الذي جعل قمم هذه الأشجار تظهر على السطح كالرماح أو صواري السفن أما أغصانها وأوراقها فهي مغمورة في العمق .

ترتفع البحيرة ألفي متر فوق سطح البحر، وتصل أعمق نقطة فيها إلى ثلاثين متراً مما يجعلها سهلة الغوص ومتاحة لمشاهدة قاعها المشكل من الحجر والذي يلون البحيرة بألوان جميلة .

تتعرض البحيرة في فصل الشتاء إلى التجمد مما يجعلها مكاناً صالحاً للتزلج كما وأنها تقصد للاسترخاء على ضفافها المليئة بالأشجار الخضراء التي تحيط بها .

إلا أن الأمر الذي يلفت النظر فيها، هو محافظتها على نقاء لون مياهها، برغم طول المدة التي بقيت فيها الأشجار، والتي تقدر بمئة عام تقريباً ، وذلك يعود إلى درجة حرارتها المنخفضة التي تصل إلى ست درجات وهي الدرجة التي تحفظ فيها الأشجار من الكسر والتعفن، حيث تبدو الغابة وكأنها محفوظة تحت المياه وخاصة أشجار الصنوبر الخضراء .

نشر رد