مجلة بزنس كلاس
أخبار

ناقشت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، الخطط الاستراتيجية لإداراتها المختلفة للأعوام الخمسة المقبلة (2017-2021)، وذلك خلال منتدى التخطيط 2016 والذي عقدته المؤسسة تحت شعار “الكفاءة طريقنا للتميز”.
وقال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة ،في كلمة له خلال المنتدى، إن “رؤية قطر الوطنية 2030 والمحاور العشرة لاستراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2017-2022، وخطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في افتتاح الدورة الخامسة والأربعين لمجلس الشورى، واستراتيجية (كهرماء) وخارطة طريقها حتى 2030 كانت الأطر والأسس التي قامت عليها خطة كهرماء 2017-2021، وهذه هي الأطر والأسس التي يجب على كل مؤسسات الدولة الالتزام بها عند وضع خططها الاستراتيجية”.
ولفت سعادته، وفقا لبيان صادر عن “كهرماء”، إلى أن اختيار شعار “الكفاءة طريقنا للتميز” كشعار العام القادم لهذه الخطة كان اختيارا موفقا، حيث إنه متوافق تماما مع توجيهات سمو الأمير المفدى.
وأضاف أن منتدى “كهرماء” السنوي للتخطيط هو جزء أصيل في رحلة المؤسسة للتحول الاستراتيجي والتي بدأتها في العام 2014 عن طريق ربط استراتيجيتها مع رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية التنمية الوطنية الأولى (2011-2016) وإرشادات وزارة التنمية الإدارية، ولقد حققت “كهرماء” جميع الأهداف المطلوبة منها في استراتيجية التنمية الوطنية الأولى (2011-2016).
واختتم سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة كلمته، مؤكدا أن “كهرماء” حققت الكثير من الإنجازات والكثير من أهدافها الاستراتيجية وذلك لوضوح استراتيجيتها وأهدافها وخريطة الطريق التي وضعت في العام 2014 حتى العام 2030 والأهم من ذلك التزامها الكامل بآليات متابعة الأداء والتطوير المستمر.
بدوره، أكد المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، في كلمة ألقاها خلال المنتدى، أن المؤسسة تبنت شعار التميز في جميع أبعاد أعمالها الستة المتمثلة في التميز في إدارة الأصول، والتميز في العمليات، والتميز الاجتماعي والبيئي، والتميز في العنصر البشري، والتميز في خدمة العملاء، والتميز المالي.
ولفت في هذا الصدد إلى أن “كهرماء” ستعمل خلال الخطة 2017-2021 على تحقيق الكفاءة الإنتاجية بتحقيق أكبر قدر من الإنتاج بأقل المدخلات وأدنى تكلفة ورفع كفاءة رأس المال المستثمر مع رفع الكفاءة الفنية، وتحقيق نفس الإنتاج بقدر أقل من المدخلات والمجهودات، والاستمرار في عمليات التحسين المستمر مع تحقيق الكفاءة الاقتصادية لـ”كهرماء” بتوسيع قدراتها على أداء خدماتها ومنتجاتها بأدنى تكلفة ممكنة.
وشدد على أن الخطة الخمسية المتجددة لكهرماء 2017-2021 لم تغفل المبادرات الاستراتيجية اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة، فقد اهتمت بمبادرات منها: مبادرة مشروعات الشبكات الذكية والطاقات المتجددة حتى تكون شبكات “كهرماء” شبكات ذكية في العام 2021 قبل مونديال 2022 بقطر، ومبادرات ومشاريع إدارة الأصول “مشاريع لتطوير الإدارات المساندة”.
وأضاف أن عام 2021 وهو العام الأخير في خطة (كهرماء) 2017-2021 المتجددة، وله أهمية كبرى للمؤسسة وجميع شركائها خاصة في تقديم الخدمات والبنية التحتية، حيث إنه العام السابق للعام 2022 والذي ستستضيف فيه قطر مونديال كأس العالم لكرة القدم، ولقد عملت “كهرماء” على أن تفي بجميع التزاماتها تجاه هذا الحدث الكبير والمهم قبل بدايته بعام كامل.
وأشار إلى أن “كهرماء” حققت في عام 2016 الجاري الكثير من الإنجازات والنسب المطلوبة في أهدافها الاستراتيجية حسب الجدول الزمني لخارطة الطريق، حيث حصدت الكثير من الجوائز المحلية والإقليمية، وتم الانتهاء من المرحلة الثانية من تطوير خطة “كهرماء” الاستراتيجية، كما بدأ مشروع إدارة علاقات المستهلكين والفوترة والمتوقع الانتهاء منه أوائل عام 2019، وبدأ مشروع تكامل عمليات “كهرماء” ضمن إطار الأعمال الذكية في المؤسسة والمتوقع الانتهاء منه أوائل عام 2017.
ونوه رئيس “كهرماء” بأن العام الجاري 2016، حفل أيضا بالبدء في الكثير من المشروعات الكبرى منها على سبيل المثال: مشروع الخزانات العملاقة والذي سيتم الانتهاء منه في عام 2019، ومشروع المرحلة الثانية عشرة لشبكات الكهرباء والمتوقع الانتهاء منه في عام 2021، ومشروع المرحلة  الثالثة عشرة لشبكات الكهرباء والمتوقع الانتهاء منه في عام 2021، والدراسة الاستشارية لمشروع محطة توليد الكهرباء وإنتاج المياه (المحطة E).
وتأتي أهمية منتدى التخطيط السنوي كونه يضع خارطة الطريق لمواجهة تحديات قطاعي الكهرباء والماء وخدمات المشتركين خلال الخمس سنوات المقبلة.
واستمرت فعاليات المنتدى على مدى يوم كامل، حيث تم عقد جلستين نقاشيتين لاستعراض خطط الإدارات المختلفة بالمؤسسة.

نشر رد