مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أعلنت جمعية قطر الخيرية عن إطلاق حملتها الخاصة بـ “حج البدل” للعام الحالي وذلك عبر جملة من المشاريع المخصصة للمساعدة في تحقيق رغبة غير القادرين على أداء فريضة الحج و منح المتبرعين شرف مساعدة الراغبين في تأدية الفريضة.

قضاء الفريضة

وصرح المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية السيد فيصل راشد الفهيدة بأن المؤسسة: تواصل للمرة الرابعة على التوالي حملة “حج البدل” التي ستوفر فرصا لذوي الأشخاص الذين تعذر عليهم الحج بسبب وفاة أو مرض أو غيره من أجل الحج بدلا عنهم.

وقال بأن قطر الخيرية قد أكملت استعداداتها من خلال مشروع “حج البدل” لتحقيق رغبة غير القادرين على أداء فريضة الحج؛ وذلك بتحمل تكاليف حجهم وفق شروط وضوابط محددة، منوها بأن تكلفة الحاج الواحد تبلغ 3000 ريال؛ إضافة إلى تقديم وجبات لإطعام ضيوف الله من الحجيج.

وأوضح بأنه سيتم تنفيذ مشروع “حج البدل” عن طريق مشرفين من قطر الخيرية متواجدين في الميدان، ومن خلال طلاب علم وأئمة مساجد ومحفظين ثقات، يحجون عن أعزاء المتوفين أو العاجزين ومن في حكمهم.

شهادات مختومة

وأضاف بأن المتبرع سيحصل على اقرار وتعهد بأداء المناسك وشهادة ابراء ذمة مختومة ومصدقة تثبت قيام الشخص البديل بكافة مشاعر ومناسك الحج، ويصبح الحج عنهم حجة لهم يوم القيامة.

وتوجّه المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية إلى المحسنين الكرام للمساهمة في حملة “حج البدل” لهذا العام و مد يد العون لإخوانهم في وجوه الخير المختلفة، خصوصا أن تبرعاتهم ستسهم في تأدية فريضة وركن من أركان الإسلام، وفي إكرام ضيوف الله.

آلية التبرع

يتم التبرع لهذه المشاريع عبر الموقع الالكتروني لقطر الخيرية: qcharity.org ونقاط التحصيل وفروع الجمعية داخل الدولة، وعبر الخط الساخن 44667711.

مخرجات العام الماضي

يشار إلى أن قطر الخيرية تمكنت في العام الماضي من خلال حملتها “حج البدل” من توفير 878 فرصة للحج عن الأشخاص الذين تعذر عليهم الحج لسبب ما؛ بتكلفة إجمالية بلغت 3,340,000 ريال؛ إضافة إلى تقديم 16,856وجبة لإطعام ضيوف الله من الحجيج، بتكلفة وصلت إلى 421,000 ريال.

“أضاحيكم عيدهم”

وبموازاة تنفيذ المشاريع المتعلقة بالحج والإطعام نفذت قطر الخيرية حملة الأضاحي “أضاحيكم عيدهم” للعام الماضي وتمكنت من خلالها من توفير الأضاحي لمليون شخص عبر العالم وبتكلفة وصلت إلى حوالي 14 مليون ريال، حيث تم توزيع أكثر من 28,300 أضحية، أي ما يعادل 500 طن من اللحوم، في 52 دولة، ففي الداخل السوري استفاد من مشروع الأضاحي أكثر 43,200 عائلة، وفي قطاع غزة استفاد منها أسر 4200 يتيم، فيما استفاد منها في الصومال 120,000 شخص.

ووُزِّعت داخل دولة قطر 2500 أضحية، استفاد منها 12,000 شخص بمن فيهم 668 أسرة مكفولة لدى قطر الخيرية من ذوي الدخل المحدود.

نشر رد