مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

إنطلقت أمس أولى فعاليات مهرجان بريستول الدولي للمناطيد للسنة الـ 38 على التوالي في مدينة بريستول بالمملكة المتحدة، وتستمر فعاليات المهرجان لمدة أربعة أيام من 11 حتى 14 اغسطس 2016.

ولعل أكثر ما جذب الأنظار إلى مهرجان بريستول الدولي للمناطيد هذا العام هو منطاد القمر الذي أبهر الجميع ليلاً ونهاراً، ليبدو البالون كقمر يضئ سماء المهرجان.

ويعد المهرجان الدولي الأكبر لبالونات الهواء الساخن في القارة الأوروبية، ويتشارك فيه فرق من جميع أنحاء بريطانيا والعالم، لتشكل لوحات فنية بأبهى الألوان في سماء المدينة البريطانية.

ويرجع تاريخ مهرجان بريستول للمناطيد إلى عام 1979، وذلك لأن أول منطاد حديث صُنع في أوروبا كان في بريستول عام 1977، لتصبح هذه المدينة مركز جذب لمحبي المناطيد كل عام.

ويجذب المهرجان سنوياً أكثر من 150 بالون هواء ساخن، ويحضره مايزيد عن نصف مليون شخص، لتزين المناطيد السماء نهاراً بألوانها المتعددة الحيوية الجذابة، وتضئ السماء ليلاً، فضلاً عن مايوفره المهرجان لزواره من التحليق بالمناطيد في السماء والأنشطة ترفيهية والألعاب للأطفال.

وينعقد المهرجان كل عام في فناء قصر أشتون كورت، وتنطلق المناطيد مرتين يومياً مرة في السادسة صباحا ومرة في السادسة مساءاً وفقاً لظروف الطقس والرياح، كما يشهد المهرجان الألعاب النارية والعروض الترفيهية.

نشر رد