مجلة بزنس كلاس
أخبار

تنطلق اليوم الخميس فعاليات حملة العودة للمدارس للعام الدراسي 2016 /2017 تحت شعار “بالعلم نبني قطر” والتي تنظمها وزارة التعليم والتعليم العالي.

وتستمر الحملة يومياً من الساعة 4 عصراً إلى 10 مساءً حتى 24 من سبتمبر المقبل، بمجمعي الجلف مول بالغرافة، ودار السلام في أبوهامور، علماً بأن الفعاليات في أيام العطل تبدأ يومي الجمعة والسبت من الساعة الثانية ظهراً إلى العاشرة مساءً.

تهدف حملة العودة إلى المدارس هذا العام إلى تعزيز التواصل مع جميع أطراف العملية التعليمية وتهيئة الطلاب والطالبات والمعلمين للعام الدراسي الجديد، ومشاركة أولياء أمورهم وكافة شركاء العملية التعليمية والتربوية فعاليات الحملة، والاستفادة من خدمات الدعم والمساندة المقدمة للطلبة والمدارس ليستقبلوا العام الدراسي الجديد بصورة أكثر فاعلية.

طابع بريدي

ولأول مرة ستقوم وزارة التعليم والتعليم العالي بتدشين الطابع البريدي الذي يحمل عنوان (بالعلم نبني قطر) في كتارا يوم 20 سبتمبر الجاري

وتشمل فعاليات حملة العودة إلى المدارس عرض برنامج (مهاراتي)، وعرض تطبيق (تعليم) المُحدّث، كما سيتم توزيع مطويات أخرى عن الصحة والسلامة، ومسابقة التميز العلمي، والدورس المصوّرة التي تُبث على قناة وزارة التعليم والتعليم العالي على موقع اليوتيوب، والتعرّف على قانون الدروس الخصوصية من خلال شاشة العرض والمطويات الموزعة على الجمهور، ورسم على الوجوه وعلى اللوحات.

الاستعداد المعنوي

وبمناسبة انطلاقة حملة العودة إلى المدارس، قال السيد حسن المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة التعليم والتعليم العالي: إن وزارة التعليم والتعليم العالي قامت بتنظيم حملة العودة إلى المدارس حتى يتسنى للناس الاستعداد المعنوي والنفسي للمدارس، والبدء في شحذ هممهم وطاقاتهم، والانتظام بالدوام المدرسي منذ أول يوم بالرغبة والحيوية، وذلك لا يأتي إلا عن طريق التوعية المجتمعية والأسرية المُبكرة حتى يعتاد الطلبة على جو المدرسة من جديد ومن بعد إجازة صيفية طويلة.

وأضاف: الاستعداد للعودة للمدارس يختصر الكثير من العقبات التي قد تواجه الطلبة في المستقبل؛ لأنه يُربي الطالب على الجديّة والمسؤولية والتجهيز لأهدافه ومهامه الأكاديمية السنوية بصورةٍ واضحة مثل: الاستيقاظ مبكراً وصلاة الفجر، وتجهيز كافة أدواته الشخصية والمدرسية مسبقاً.

ولفت المحمدي إلى أهمية تعاون أولياء الأمور في غرس مفاهيم الاستعداد للعام الأكاديمي الجديد والذي يولد في نفوسهم الاجتهاد والتسابق على مقاعد الدراسة بهدف التفوق والنجاح، وتعلق أذهانهم بحب العلم والتعلم، والتعاون مع أقارنهم في المدرسة، والمشاركة في الفصول الدراسية مع المعلمين لأجل تحقيق أهدافهم والفوز برضا الله عز وجل ثم الوالدين، وخدمة وطنهم الحبيب قطر، مع ضرورة الحفاظ على استمرارية عطائهم واجتهادهم لأن ذلك يفتح لهم فرصاً متميزة في المستقبل الذي ينتظرهم.

تكريم المتطوعين

وأضاف المحمدي سيتم تدشين طابع (بالعلم نبني قطر) بالتعاون مع الشركة القطرية للخدمات البريدية “بريد قطر”، في قسم الطوابع البريدية بكتارا بتاريخ 20 سبتمبر الجاري، وتأتي هذه الخطوة ضمن فعاليات حملة العودة إلى المدارس لأول مرة.

نشر رد