مجلة بزنس كلاس
أخبار

واصلت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية جهودها التعليمية والتربوية في محافظات قطاع غزة، حيث قامت وبدعم كريم من أهل قطر برعاية الحفل الختامي لتكريم المتميزين المشاركين في المخيم الثالث لتحفيظ القرآن الكريم الذي بلغت تكلفته مئتي ألف ريال، واستمر لمدة ثلاثة أشهر خلال الإجازة الصيفية.

شارك في المخيم 600 طالب من فئة المتميزين بهدف إتمام حفظ القرآن الكريم خلال الفترة من أول يونيو وحتى آخر أغسطس بالتعاون مع شركاء المؤسسة في جمعية دار القرآن الكريم والسنة، وذلك تحت إشراف نخبة من المحفظين والمشرفين الذين قاموا بمتابعة حفظ الطلاب ومراجعتهم بدقة وإتقان لمدة 6 ساعات يوميا من الثامنة صباحا إلى بعد صلاة الظهر، بالإضافة إلى برنامج مصاحب للحفظ اشتمل على أنشطة تربوية وبرامج تعليمية وتأهيلية مثل ورش العمل والدروس الشرعية والتوعوية مع برامج رياضية ورحلات ترفيهية.

حلقات تحفيظ القران الكريم

ضم المخيم الطلاب المجتهدين الحافظين لعشرة أجزاء فأكثر تم اختيارهم من 28 مركزا لتحفيظ القرآن على مستوى محافظات قطاع غزة الخمس رفح وغزة وخان يونس والوسطى وشمال غزة.

وأثمر المخيم عن إتمام 450 طالبا لحفظ كتاب الله بنسبة 75% من إجمالي المشاركين، وحفظ 100 طالب 25 جزءا، بينما حفظ 50 طالبا نحو عشرين جزءا.

من جهته أوضح علي بن عبدالله السويدي المدير العام لعيد الخيرية أن المؤسسة تحرص على دعم ورعاية حفظة كتاب الله داخل قطر وخارجها انطلاقا من تأكيد نصوص الوحيين القرآن والسنة على فضل تعلم القرآن وحفظه وتلاوته، وحديث النبي “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”، لافتا أن المشروع يعد جزءا أساسيا ووسيلة هامة لتحفيز النشء على تعلم وحفظ كتاب الله، ورعايتهم بتوفير حاضنة لهم ومواصلة تعلم العلوم الشرعية الأخرى كالعقيدة والحديث والتفسير، ومن ثم القيام بدورهم بعد ذلك بتعليم غيرهم القرآن والسنة وعلوم الدين.

خلال الحفل الختامي للمخيم

وبين السويدي أن المشروع خرّج في العامين السابقين قرابة 1000 حافظ وحافظة، ويواصل هذا العام تخريج ثمار يانعة ستحمل مشعل العلم والنور لأهلنا في غزة،

حيث تم تكريم جميع الفائزين بجوائز نقدية حسب مستوياتهم تشجيعا لهم وتحفيزا على حفظ القرآن والعمل به.

.

بدوره أعرب د. عبدالرحمن الجمل رئيس مجلس إدارة دار القرآن والسنة بغزة عن سعادته لمواصلة أهل قطر ومؤسسة عيد عطائهم لتشجيع الطلاب على إتمام حفظ ومدارسة كتاب الله.

وثمن جهود دولة قطر أميرا وحكومة وشعبا ودعمهم اللامحدود لأهل غزة من خلال تنفيذ المشاريع المختلفة الإنشائية والتعليمية والتربوية التي تمثل ركيزة لتنمية الشعب الغزاوي بجميع أطيافه.

نشر رد