مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وحضوركل من سعادة د. عيسى بن سعد النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وسعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية انطلقت صباح أمس بقاعة المجلس بفندق شيراتون الدوحة فعاليات احتفالات جمعية أصدقاء الصحة النفسية “وياك” باليوم العالمي للصحة النفسية .

في مستهل حفل الافتتاح الذي أدارته د. حنان الفياض السفيرة الفخرية لـ “وياك” القى سعادة السيد حسن بن عبد الله الغانم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية كلمة ثمَّن فيها رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء للحفل معلابا عن شكر وامتنان رئيس وأعضاء ومنتسبي جمعية أصدقاء الصحة النفسية “وياك” لمعالي الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لتفضله برعاية احتفالات الجمعية بهذه المناسبة وحضور سعادة الدكتور عيسى بن سعد النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وقال وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على حرص حكومتنا الرشيدة مشاركتها أنشطة وفعاليات المؤسسات المختلفة مما كان له الأثر الطيب في تحفيز الهمم وتشجيع العمل الدؤوب الجاد لخدمة وطننا العزيز تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني – حفظه الله ورعاه-

خدمة الوطن

وأضاف انه تم إنشاء جمعية أصدقاء الصحة النفسية بفكرة أطلقها سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني عام 2012 وانطلقت أعمالها فعلياً في العام التالي ومعها بدأت رحلة أبطالها أناس نذروا أنفسهم لخدمة الوطن ، رحلة شابها عثرات و كبوات ولكن بالإصرار والعزيمة بانت الدروب المضيئة وما أكثرها، وخير دليل على ذلك وجودنا هنا اليوم للمرة الثالثة على التوالي لنشارك العالم إحياء هذه المناسبة هادفين من ذلك خدمة وطننا وأبنائنا وجميع من يقيم على هذه الأرض الطيبة.

جانب من التكريم

وقال : يأتي حرص واهتمام دولة قطر بالإنسان تجسيداً لرؤى وتطلعات سمو أميرنا المفدى – حفظه الله ورعاه- بضرورة الاهتمام بجوانب الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية والعناية بالصحة البدنية والنفسية على حد سواء ، فكانت جمعية أصدقاء الصحة النفسية حاضرة لتساهم بكم ومعكم في تحقيق رؤى وتطلعات الوطن الحبيب.

وتابع: نحتفل معاً بإحياء اليوم العالمي للصحة النفسية والذي يحمل شعار “الإسعاف النفسي من حقي ” وهو حق من الحقوق التي كفلها دستورنا القطري ، ولا يخفى على أحد ما تقوم به الحكومة الرشيدة لضمان تقديم أفضل الخدمات الصحية لمواطنيها والمقيمين على أرضها الطيبة ، كما أن الجوانب التوعوية تعتبر من أهم الركائز التي تقوم عليها صحة الفرد ، وهي لن تأتي إلا بمشاركة مجتمعية متكاملة ، لهذا كان حرصنا في مجلس الإدارة ومنذ البداية أن تنسجم خطط الجمعية وبرامجها مع الاستراتيجية الوطنية للصحة النفسية.

انجازات الجمعية

واستعرض الغانم في عجالة إنجازات الجمعية الكبيرة والتي قدمتها خلال العام الماضي ومنها إطلاق مئات المحاضرات في المدراس والتي استفاد منها ما يزيد على (32) ألف طالب وطالبة وتقديم الجمعية لنحو من (9،600) استشارة وكذلك تخريج (15) مرشداً نفسياً ومجتمعياً من الجنسين وكذلك إيصال خدمات الجمعية للملايين داخل قطر وخارجها عبر موقع الجمعية الإلكتروني وتطبيقها على الهواتف الذكية .

الشيخ ثاني بن عبدالله يكرم الركن الرياضي

وفي نهاية كلمته شكر الغانم المؤسسات الوطنية العامة والخاصة والتي تمدي يد العون والمؤازرة لإنجاح برامج الجمعية المختلفة.وخلال الحفل تم إطلاق أنشودة الجمعية الجديدة والتي تقول كلماتها:

“خلي دروبك خير..تنسى عنا دنياك….واحلى الحيات يصير…عنوانها “وياك”

يا راعي الاصرار…تسلم لنا يمناك …واصل ولا تحتار….تلقى الأمل يلقاك…

تستاهل التقدير….والمجد يستناك….نجاحك أمل للغير….صوب العلا وياك

بالهمة والتغيير…. يحلا لك المشوار….تصنع بها تأثير…..وتبقى خطاك انوار

اول ضيا الاحلام …..نفسيتك ما تضيق…..تكبر على الالام …. وتسمع صدى التصفيق”

كما تم إطلاق فيلم تسجيلي جديد من إنتاج الجمعية بعنوان: الحبل الأسود من إخراج أحمد حسن وتمثيل محمد سالم الدويلة وإنتاج أزدان العقارية ومشاركة محمود شيخة ومحمود يوسف ومحمد نوشاد.

وفي نهاية الحفل قام سعادة د. عيسى بن سعد النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وسعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني بتكريم شركاء النجاح والداعمين وهم : صندوق دعم الأنشطة والبرامج(دعم) وجمعية قطر الخيرية الراعي المجتمعي ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية (الراعي الفضي) ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية (الراعي الفضي) ومنظمة الدعوة الإسلامية (الراعي الفضي) والحي الثقافي كتارا (الشريك الرسمي) والجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز الرعاية والتأهيل الاجتماعي والركن الرياضي وعبد الصمد القرشي و(Vlcc ) وميدكال سبا وفندق الماريوت ومياه الدانة .

الحضور خلال الحفل

طاولة مستديرة

وانتل الحضور بعد ذلك للقاء الطاولة المستديرة لمناقشة موضوع : “واقع الصحة النفسية في دولة قطر” والتي تحدث فيها كل من د. درع معجب الدوسري والإعلامية أسماء الحمادي ود. نيبال لبد والدكتورة حنان دربي ، تناول المتحدثون محاور عدة أهمها الخدمات المقدمة من المؤسسات الحكومية والتي تختص بالجوانب النفسية ، كذلك التعريف باهم المراكز الصحية والمؤسسات التي تقدم خدمات الصحة النفسية والإهتمام بالإسرة والأفراد ،، كما تم طرح دور الإعلام بنشر ثقافة الصحة النفسية والمساهمة بالتوعية المجتمعية التي تقودها المؤسسات المختصة ،، وتبيان أهمية الصحة النفسية السوية على الإنتاج مما ينعكس ايجاباً على رقي وتقدم المجتمع.

نشر رد