مجلة بزنس كلاس
أخبار

احتفلت القوات المسلحة باختتام مسابقة المشاة التي جرت فعالياتها بقاعدة العديد الجوية بحضور سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع. كما حضر حفل الختام اللواء الركن سالم الحبابي المشرف العام على المسابقة بجانب عدد من قادة أفرع ووحدات القوات المسلحة ولجنة المسابقة.

وكانت مسابقة المشاة انطلقت يوم الأحد الماضي وشاركت فيها 9 فصائل من قواتنا المسلحة.

وبعد عدد من العروض العسكرية والعروض الصامتة قام سعادة وزير الدولة لشؤون الدفاع بتكريم الفصائل الفائزة في المسابقة حيث جاء فصيل القوات البحرية الأميرية القطرية في المركز الأول فيما جاء فصيل وحدة الموسيقى بالقوات المسلحة في المركز الثاني وحصل فصيل وحدة الشرطة العسكرية على المركز الثالث.

وزير الدولة للدفاع خلال الحديث للصحفيين والإعلاميين

المسابقة لرفع الكفاءة

وقال سعادة د. خالد بن محمد العطية وزير الدولة للدفاع في تصريحات صحفية إن المسابقة تمت بتوجيهات من سمو القائد العام للقوات المسلحة من أجل رفع كفاءة وجاهزية القوات المسلحة.

وأضاف “إن الحفل الذي تم هو تتويج لعمل مستمر تمهيدا للبدء في الأعمال الفعلية حسب البرنامج المعد لرفع كفاءة منسوبي القوات المسلحة.

وقال سعادة وزير الدولة للدفاع إن اليوم الوطني يوم مهم لكل مواطن قطري فيه يجدد العزم على السير في طريق البناء والتعمير.. ولفت في هذه الأثناء إلى أن القوات المسلحة تعمل بشكل مستمر من أجل الاستعداد للعروض العسكرية التي تتم في هذا اليوم.

ومن ناحيته قال اللواء الركن سالم فهد الحبابي المشرف العام على مسابقة المشاة العسكرية بهذه المناسبة: إن المسابقة تعتبر من أقوى المسابقات التي تنظمها القوات المسلحة، مؤكداً أن كافة أفراد وضباط القوات المسلحة المشاركين في تدريبات المشاة سيبذلون جهودهم من أجل تطوير الأداء.

وقال إن حضور سعادة وزير الدولة للدفاع لحفل ختام المسابقة يعد تشجيعا كبيرا للمشاركين في المسابقة ويفتح الباب أمام مشاركات كبرى في هذه المسابقة.. وتوجه المشرف العام على المسابقة بالشكر لسعادة رئيس أركان القوات المسلحة لتقديمه الدعم للمسابقة.

وقال اللواء الركن الحبابي في تصريحات صحفية إن أداء الفصائل المشاركة في المسابقة جاء متميزا بفضل التدريبات التي تلقاها الأفراد وبفضل المنافسات لتقديم أفضل العروض.

وأضاف: إن حضور وزير الدولة للدفاع للحفل الختامي ورعايته أعطى دفعة معنوية عالية للمشاركين وأكد في هذه الأثناء أن مسابقة المشاة هذا العام جاءت ناجحة ووجدت إشادة من الجميع.

لجنة المسابقة تقدم هدية تذكارية لوزير الدولة لشؤون الدفاع

التدريبات متواصلة

وقال المشرف على المسابقة إن المشاركين في مسابقة المشاة سيواصلون مهمتهم للمشاركة في بروفات العروض العسكرية في معسكر الدحيليات للاستعداد لليوم الوطني الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر المقبل، وقال إن بقية الوحدات المشاركة ستنضم إلى الفصائل المشاركة في مسابقة المشاة.

وأكد اللواء الركن الحبابي إن البروفات العسكرية للمسير الوطني ستبدأ في الثلاثين من أكتوبر الجاري في معسكر الدحيليات كما كان الحال في الأعوام الماضية وتستمر البروفات حتى 16 ديسمبر المقبل، ولفت إلى أن عددا كبيرا من القوات المسلحة سوف يشاركون في البروفات.

وأكد أن العرض العسكري في اليوم الوطني سيكون مختلفا عما تم من عروض عسكرية في اليوم الوطني طوال الفترة الماضية، وأكد أنه سيكون نقلة نوعية إذ إن هناك تغييرا في العدة والعتاد والزي العسكري.

وبشأن مدة العرض العسكري بشكله الجديد قال اللواء الركن الحبابي: إن مدته في حدود الـ45 دقيقة، مبينا أنها مدة كافية لتظهر فيها القوات المسلحة كل مهاراتها ومعداتها.. وأكد مفاجآت جديدة سيشاهدها المواطن القطري في اليوم الوطني.

تنافس في التدريب

وجه العميد الركن راشد محمد الهاجري نائب المشرف العام على مسابقة المشاة الشكر لسعادة د. خالد بن محمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع على تشريفه حفل ختام مسابقة المشاة، مشيراً إلى أن حضوره أسهم في نجاح المسابقة كما انعكس على رفع الروح المعنوية لدى العناصر المشاركة.

وأوضح أن المسابقة شهدت تنافسا شديدا منذ اليوم الأول لانطلاقها بين الفصائل المشاركة، لافتا إلى أن هذا التنافس استمر حتى اليوم الأخير الذي لم يكن واضحا فيه من هي الفصائل التي سوف تحصد المراكز الأولى للمسابقة.

وأضاف أن فصائل الموسيقى العسكرية والقوات البحرية والشرطة العسكرية استطاعت أن تحسم الأمر لمصلحتها مما كتب شهادة نجاح وتفوق البطولة قبل أن تصل إلى محطتها الأخيرة.

ووجه نائب المشرف العام على مسابقة المشاة الشكر إلى سعادة الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم رئيس أركان القوات المسلحة على دوره الكبير في هذا النجاح الذي حققته البطولة بفضل الدعم اللامحدود من جانب سعادته سواء فيما يتعلق بالدعم المادي أو المعنوي.

وأكد أن البطولة هي رافد أساسي للمسير الوطني والعرض العسكري الذي سيتم في يوم 18 ديسمبر المقبل بمناسبة احتفالات اليوم الوطني.

وحول كيفية احتساب النقاط للفصائل المشاركة في البطولة أوضح العميد الهاجري أن المسابقة عبارة عن مجموعة من حركات مشاة وكل حركة من هذه الحركات لها درجة معينة، وكل فصيل من الفصائل المشاركة يقوم بتنفيذ هذه الحركات بمستوى معين من الكفاءة والمهارة في الأداء، وفي نهاية البطولة يتم تجميع نقاط كل حركة من الحركات والفصيل الفائز هو الذي يحصد أكبر قدر من الدرجات.

جنود خلال العرض العسكري

وفيما يتعلق بأنواع حركات المشاة التي تضمنتها المسابقة والعروض التي قدمتها الفصائل المشاركة أوضح العميد الهاجري أن الحركات تضمنت حركات مثل “ميلا سلاح” و”كتفا سلاح” كما كان هناك عرض صامت نفذه المشاركون بالسلاح دون إيعازات أو توجيه من قائد الفصيل، وقام المشاركون أيضًا بعمل تشكيل على هيئة اسم قطر.

المسابقة جاءت متميزة

من جانبه أكد العميد علي ناصر البكري عضو اللجنة المنظمة للمسابقة أن مسابقة المشاة هذا العام كانت متميزة وشهدت منافسة شديدة بين الفصائل الـ9 المشاركة حيث وصل عدد العناصر المشاركة فيها نحو 600 فرد يمثلون جميع وحدات القوات المسلحة.

وأشار إلى أن 3 فصائل تنافست على النتائج العامة للمسابقة حيث نجحت هذه الفصائل رغم المنافسة الشديدة مع باقي الفصائل المشاركة في إظهار قدر أكبر من الكفاءة والثقة بالنفس، وبالتالي الحصول على المراكز الثلاثة الأولى حيث تمكن فصيل الموسيقى العسكرية على سبيل المثال من حصد المركز الأول في بطولتي المشاة والمشاة الاستعراضية كما حصل فصيل القوات البحرية على المركز الأول في الانضباط والمركز الثاني في المشاة ونجح قائد هذا الفصيل في الحصول على جائزة أفضل قائد فصيل.

وأكد أنه رغم المستوى الرفيع الذي ظهر به المشاركون في مسابقة المشاة والذي حظي بإعجاب سعادة د. خالد بن محمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع إلا أن مستويات الأداء سوف تكون في قمتها خلال المسير الوطني والعرض العسكري الذي سوف يجري في الثامن عشر من شهر ديسمبر المقبل خلال احتفالات اليوم الوطني.

مشاركة واسعة من المشاة

بدوره قال العميد الركن ظافر محمد الأحبابي رئيس لجنة مسابقة المشاة إن مسابقة المشاة لهذا العام شهدت مشاركة جميع وحدات قواتنا المسلحة وقد كان تشريف سعادة د. خالد بن محمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع للحفل الختامي مبعث فخر للجنة المشرفة على المسابقة وكذلك للمشاركين فيها وهو ما زاد من حماستهم وأسهم في رفع روحهم المعنوية وبالتالي ارتفاع مستوى الأداء.

وأشار إلى أن المسابقة تعتبر تجربة قوية للاستعداد لاحتفالات اليوم الوطني، لافتا إلى أنه سيتم في الثلاثين من أكتوبر الجاري البدء في تجميع الوحدات المشاركة في المسير والعرض العسكري بميدان الدحيليات للبدء في تنفيذ البروفات الخاصة بالعرض.

لقطة للفصائل المشاركة في المسابقة مع وزير الدولة للدفاع

ونوه إلى أن عدد المشاركين في مسابقة المشاة خلال الأعوام الماضية لم يكن يتجاوز الـ200 فرد، أما هذا العام فقد تجاوز عدد المشاركين الـ580 عنصرا بالإضافة إلى وجود نحو 20 ضابطا، مشيراً إلى وجود تنافس كبير بين جميع الوحدات حتى اليوم الأخير من المسابقة. وقال إن هناك تفكيرا في زيادة عدد عناصر كل فصيل من الفصائل ليصل العدد إلى 100 عنصر بدلا من 60 حاليا التي سوف تشارك مستقبلًا.

بطولة ناجحة

ومن ناحيته قال العميد أحمد الزيارة رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام في المسابقة إنها كانت متميزة وروح التنافس فيها كانت عالية، وقال إن مسابقة المشاة والمشاة الاستعراضية تمت بالشكل الذي تتطلع له القوات المسلحة، ولفت إلى أن لجان المسابقة المتمثلة في لجنة فحص حركات المشاة ولجنة فحص القيافة والانضباط ولجنة جمع الدرجات حرصت جميعها على تكون دقيقة في تقدير النتيجة الأمر الذي جعل التنافس قويا.. وذكر في هذه الأثناء أن الإعداد للمسابقة تم منذ أغسطس الماضي وتم الاجتماع بقادة الفصائل أكثر من مرة من أجل توضيح وشرح نظام المسابقة وحل كل المعوقات، لذلك ظهرت المسابقة بشكل متميز، ويذكر أن النقيب عبد الله بدر كافود قاد طابور العرض.

نشر رد