مجلة بزنس كلاس
بورصة

ختم المؤشر العام لبورصة قطر على تراجع امس الخميس مسجلاً إنخفاضاً بمقدار13.08 نقطة، أي ما نسبته 0.13% ليصل إلى 10389.96 نقطة.وعزا مستثمرون تراجع المؤشر اليوم الى عوامل خارجية، منوهين بالمحفزات الداخلية التي تتمتع بها البورصة.

وقلل المستثمر ورجل الأعمال حسن الحكيم من التراجع الذي اعترى المؤشر العام أمس ووصفه بأنه طفيف، جاء نتيجة لعوامل خارجية. وقال إن هناك العديد من المحفزات الداخلية التي تدعم حركة المؤشر والتي من بينها الاجتماع الاخير لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني مع قيادات الشركات المدرجة في البورصة، والذي تمخض عن العديد من النتائج الإيجابية التي تصب في مصلحة القطاع الخاص والشركات المدرجة في البورصة.

وقال إن نتائجها ستأتي مع الوقت، وخاصة أن لدى الحكومة تصورات محددة حول مجمل القضايا الاقتصادية بقطر،وأضاف أنه يتوقع تغيرات إيجابية خلال الفترة المقبلة.

كما توقع الحكيم أن تكون نتائج الربع الثالث والتوزيعات افضل من الفترة السابقة.ولفت الى أن السوق قد تعايش مع اسعار النفط وبالتالي ليس هناك من تأثيرات على الاداء. ونصح الحكيم المستثمرين الافراد بالتروي في عمليات التداول،وقال ليس هناك من مبرر للقيام بعمليات بيع سريعة،مشيرا الى ان حركة المتداولين ارتبطت بعوامل نفسية كانت تترقب الاخبار والشائعات المرتبطة بالاسواق الخارجية.

صعود المؤشر

ووصف المستثمر ورجل الاعمال محمد السعدي حركة المؤشر العام خاصة خلال الشهرين الماضيين بأنها غير مستقرة وشهدت مستويات متكررة، صعوداً وهبوطاً، وقال انه من الصعب التكهن بحركة المؤشر خلال الفترة المقبلة نسبة للضغوطات التي يشهدها المؤشر من العوامل الخارجية مثل الاوضاع الجيوسياسية في العالم والمنطقة.

وشدد على ضرورة حصول السوق على سيولة كافية تمكنه من معاودة صعوده السابق، وقال ان السيولة او قيم التداول مازالت ضعيفة ولم تكن بالمستويات المطلوبة،ولكنه اعرب عن امله في ان تشهد المقصورة ارتفاعات في قيم التداول،من خلال نتائج جيدة للربع الثالث.

ولفت الى الايجابيات المنتظرة من الاجتماع الاخير لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية مع قيادات الشركات المدرجة في البورصة،وقال انها ستظهر على المديين القريب والبعيد.

قطاعات السوق

وتم في جميع القطاعات تداول 6.3 مليون سهم بقيمة 190.4 مليون ريال نتيجة تنفيذ 2343 صفقة.وسجل مؤشر العائد الإجمالي انخفاضا بمقدار 21.16 نقطة أي ما نسبته 0.13% ليصل إلى 16.8 الف نقطة.

كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي انخفاضا بمقدار2.95 نقطة أي ما نسبته 0.08% ليصل إلى 3.9 الف نقطة.. وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بمقدار 4.3 نقطة أي ما نسبته 0.2% ليصل إلى 2.9 الف نقطة.وارتفعت أسهم 13 شركة وانخفضت أسعار 24 شركة وحافظت 5 شركات على سعر إغلاقها السابق.وبلغت رسملة السوق 558.1 مليار ريال.

صناعات قطر

وضغطت الأسهم القيادية اليوم على مؤشر بورصة قطر، أبرزها سهم صناعات قطر الذي تراجع بنسبة 0.09%، والبنك التجاري 2.25%، والمصرف 0.1%، وكذلك الكهرباء والماء بتراجع 0.94%.وارتفع حجم التداولات اليوم إلى 6.3 مليون سهم مقابل 3 ملايين سهم بالجلسة الماضية، كما ارتفعت قيمة التداولات إلى 190.43 مليون ريال، مقابل 95.42 مليون ريال بجلسة الأربعاء.

وتراجعت اليوم مؤشرات 5 قطاعات تصدرها التأمين بنسبة 0.74%، متأثراً بتراجع سهم الدوحة للتأمين 2.38%، تصدر بها القائمة الحمراء، ثم قطاع البنوك بنحو 0.31%، بضغط من سهم البنك التجاري الذي جاء في المرتبة الثانية من التراجعات بنسبة 2.25%.

كما تراجع قطاع العقارات بنحو 0.1%، متأثراً بتراجع سهم ودام 1.23%، وسهم بروة العقارية بنحو 0.59%.فيما صعد قطاعان فقط، الاتصالات بنسبة 0.71%؛ بدعم سهم أوريدو المرتفع 0.72%، وقطاع النقل بارتفاع 0.36%، بعد ارتفاع سهم ناقلات بنحو 0.81%.

المؤشر في أسبوع

وسجل المؤشر ارتفاعاً أسبوعياً نسبته 0.32% بإقفاله عند مستوى 10389.96 نقطة، مقابل إقفاله الأسبوع السابق عند النقطة 10357.33، لتبلغ مكاسبه الأسبوعية 32.63 نقطة.

وارتفعت القيمة السوقية للبورصة القطرية في نهاية الأسبوع بنسبة 0.27% لتصل إلى 558.13 مليار ريال مقابل 556.63 مليار ريال بالأسبوع الماضي. وتقلصت السيولة خلال الأسبوع 20.3% إلى 832.75 مليون ريال مقابل 1044.88 مليون ريال في الأسبوع السابق.

كما انخفضت الكميات 16.8% إلى 23.91 مليون سهم مقابل 28.75 مليون سهم في الأسبوع الماضي.وغلب الارتفاع على أداء قطاعات السوق خلال الأسبوع، حيث ارتفعت مؤشرات 4 قطاعات يتصدرها الاتصالات بنسبة 3.09%، ثم قطاع النقل بنحو 1.6%، يليه البنوك 0.37%، وأخيراً الصناعة 0.03%.

في المقابل، تراجعت مؤشرات ثلاثة قطاعات، يتصدرها العقارات بنسبة 1.06%، ثم الخدمات والسلع الاستهلايكة 0.61%، وثالثاً قطاع التأمين بمعدل طفيف بلغ 0.01%.وارتفع 19 سهماً خلال الأسبوع يتصدرها “أوريدو” بنمو نسبته 4.03%، بينما تراجعت أسعار 23 سهماً يتصدرها “السينما” بنحو 4.83%، واستقرت أسهم شركتين.وقاد سهم “المستثمرين” تعاملات الأسبوع بحصة نسبتها 16.56% من قیمة التداول الإجمالیة، ثم “أوريدو” بنحو 9.29%، وحَلَ سھم “قطر الوطني” ثالثاً بواقع 7.86%.

الأفراد القطريون

وبلغت كمية الاسهم المتداولة في الشراء على مستوى الافراد القطريين 3.7 مليون سهم بقيمة 93.97 مليون ريال، وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 41 شركة،بينما بلغت كمية الاسهم المتداولة في البيع على مستوى الافراد القطريين 3.7 مليون سهم بقيمة 98.4 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 38 شركة.

وعلى صعيد عمليات الشراء على مستوى المؤسسات القطرية فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 771.3 الف سهم بقيمة 23.1 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 28 شركة، اما على مستوى البيع فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 1.6 مليون سهم بقيمة 46.7 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 20 شركة.

تداولات الخليجيين

أما على صعيد تداولات الافراد الخليجيين في الشراء فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 29.1 الف سهم بقيمة 2.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 8 شركات، اما عمليات البيع فقد بلغت كمية الاسهم المتداول عليها 7.5 الف سهم بقيمة 162.7 الف ريال وعدد الشركات المتداول عليها 8 شركات.

وبلغت كميات الاسهم في عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الخليجية 175.1 الف سهم بقيمة 5.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 7 شركة، أما عمليات البيع على مستوى المؤسسات الخليجية فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 92.1 الف سهم بقيمة 7.1 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 19 شركة.

وفيما يختص بتداولات الاجانب فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها في الشراء على مستوى الافراد 342.2 الف سهم بقيمة 8.1 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 35 شركة، بينما بلغت كمية الاسهم في عمليات البيع على مستوى 362.8 الف سهم بقيمة 8.3 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 37 شركة.

أما عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الاجنبية فقد بلغت كميات الاسهم 1.2 مليون سهم بقيمة 57.1 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 28 شركة، اما عمليات البيع على مستوى المؤسسات فقد بلغت كميات الاسهم المتداولة 569.2 الف سهم بقيمة 29.9 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 21 شركة.

نشر رد