مجلة بزنس كلاس
سياحة

أعلنت شركة كتارا للضيافة، عن إطلاق برنامج للتدريب الفندقي بالتعاون مع شركة ماريوت الدولية، يستهدف تمكين وتعزيز مهارات الشباب القطريين، وتوفير المقومات اللازمة لبدء مسيرتهم المهنية في واحد من القطاعات الأكثر نموا في دولة قطر.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة مساء اليوم، بحضور سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، وآرني سورنسون الرئيس التنفيذي لشركة ماريوت الدولية، وتم خلاله توقيع الجانبين اتفاقية تعاون بهذا الخصوص.
وسيبدأ برنامج /تحسين/ الذي صمم بالشراكة مع جامعة كورنيل، ومؤسسة إنجاز العرب ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف، باستقبال الطلبات بدءا من فبراير المقبل على أن يستقطب 50 خريجا في المرحلة الأولى وتتم زيادة العدد سنويا.
وسيستمر البرنامج لمدة تتراوح بين 12 و18 شهرا سيتمكن خلالها المشاركون من التعرف على المهارات المطلوبة لإدارة وتشغيل الفنادق، وسيوفر للخريجين فرصة اكتساب معرفة عملية حول تفاصيل سير عمل كافة الأقسام من خلال برنامج تدريبي يستمر ستة أشهر، إضافة إلى فرصة للانخراط في بعض الإدارات المختارة من خلال برنامج يستمر لفترة تتراوح بين 6 و 12 شهرا.
وقال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة كتارا للضيافة، إن إطلاق برنامج /تحسين/ يشكل خطوة هامة في مسيرة الشركة، ويؤكد حرصها على الاستثمار في تمكين الشباب القطري وتعزيز مهاراتهم للانطلاق نحو مستقبل أكثر إشراقا.
وأضاف أن الشركة حرصت منذ إطلاق أعمالها في العام 1970، على دعم ومواكبة التطورات التي شهدها ولا يزال قطاع الضيافة في دولة قطر، والاستفادة من الفرص المتاحة للتواصل مع المؤسسات التعليمية الرائدة لاستقطاب وتمكين المواهب الشابة الذين سيقودون عجلة نمو هذا القطاع مستقبلا.
من جانبه قال السيد آرني سورينسون، الرئيس التنفيذي لشركة ماريوت الدولية إن استراتيجية شركة ماريوت الدولية تركز على تطوير المواهب التي تزخر بها أسواق المنطقة، إضافة إلى تعزيز التنوع كونه يشكل محورا أساسيا في نموذج أعمالها.
وتعد كتارا للضيافة شركة مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق ومقرها دولة قطر، وتعمل على تنفيذ خططها الاستراتيجية للتوسع من خلال الاستثمار في الفنادق المحلية في قطر في الوقت الذي تعمل فيه على تنمية مجموعتها من العقارات الفاخرة في الأسواق الدولية الرئيسية.
وتمتلك كتارا للضيافة وتدير 34 فندقا ضمن محفظتها من الفنادق وتخطط لإضافة 60 فندقا إلى محفظتها بحلول العام 2026.
أما ماريوت الدولية (المدرجة على لائحة بورصة ناسداك باسم MAR) فهي شركة فنادق مقرها ولاية ميريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، وتضم أكثر من 5700 منشأة في 110 بلدان.

نشر رد