مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

بمناسبة اليوم العالمي للشباب نظمت اللجنة الثقافية بنادى الريان وبالتعاون مع مركز قطر للدراجات النارية “بطابط” ورشة بعنوان ” التوعية والسلامة المرورية ” شارك فيها كل من السيد خليفة بن محمد البادي المدير التنفيذى لمركز بطابط والمتسابقين القطريين محمد الدرويش ومشعل النعيمى.

حضر الورشة السيد يوسف المطوع رئيس اللجنة الثقافية والسيد مشعل التميمي منسق الفاعلية وعلى البادي عضو المجلس التنفيذى لبطابط والدكتور أيمن حمودة مشرف عام اللجنة الثقافية بنادى الريان

وأكد السيد يوسف المطوع ان هذه الورشة تأتى وقطر تحتفل باليوم الدولى للشباب الذى يوافق 12 أغسطس من كل عام .. مشيرا الى أن عنوان الورشة يؤكد حرص اللجنة على توعية الشباب القطرى واهمية دوره فى بناء المجتمع.

وأضاف ان الدولة تبذل قصارى جهدها لتقديم كافة الخدمات للشباب ومن هنا يأتى دور الشباب من خلال الالتزام بالقوانين المتعلقة بالمرور حفاظا على الارواح والعمل معا للوصول بالحوادث المرورية فى قطر الى الرقم صفر وفق الخطة التى وضعتها الادارة العامة للمرور واللجنة الوطنية للسلامة المرورية.

ونوه المطوع بالتعاون الكبير بين اللجنة الثقافية بنادى الريان وجميع الاندية والمراكز الشبابية فى قطر بهدف تطبيق رسالة واستراتيجية الوزارة وخلق جيل واعد يساهم بشكل كبير فى التنمية المستدامة لدولتنا الحبيبة قطر.

من جهته اكد السيد خليفة بن محمد البادي مدير مركز بطابط ان المركز قام خلال الفترة الماضية بعقد العديد من ورش العمل بالتعاون مع المراكز الشبابية والاندية الرياضية لنشر التوعية المرورية بين الشباب القطرى.

الأمن والسلامة

ودعا جميع الدراجين الاعضاء فى المركز وغير الاعضاء الى الالتزام بالامن والسلامة خلال القيادة والبعد عن الممارسات الخاطئة حفاظا على الارواح .. مؤكدا ان رؤية المركز واضحة وهى (قيادة آمنة من أجل المتعة والتنقل) وتكوين صورة إيجابية لقيادة الدراجات النارية في الدولة ونشر الثقافة المرورية السليمة بين الشباب وتنمية مهاراتهم والاستفادة من أفكارهم.

وأضاف الى ان المركز يسعى الى دعم وتعزيز دور الشباب وركاب الدراجات النارية من أجل مجتمع آمن بنشر الوعي ورفع شعار”القيادة الأمنة لركاب الدراجات النارية. ولا للتهور”.

وحول أهـداف المركز قال خليفة البادي ان مركز قطر للدراجات يهدف الى إبراز وتكوين الصورة الإيجابية لقيادة الدراجات النارية في الدولة ورفع الوعي والثقافة بين مستخدمي الدراجات النارية والمجتمع باعتبارها صديقة للبيئة بدلاً عن السيارات وتنمية روح التعاون والمسؤولية المشتركة وزيادة التقارب بين مستخدمي الدراجات النارية و تقنين وتنظيم قواعد ممارسة رياضة الدراجات النارية في الدولة

كما يهدف الى القيام بحملات توعوية وتثقيفية في المدارس والجامعات والمخيمات السنوية ومشاركة الجهات المختصة في الدولة لتطوير وتعديل القوانين والأنظمة والتعليمات المرتبطة بقيادة الدراجات النارية من حيث التسجيل والترخيص وإصدار رخصة قيادة.

فيما دعا كل من المتسابقين محمد الدرويش ومشعل النعيمى الدراجين بتوخى الحذر خلال القيادة والحرص على عادات وتقاليد المجتمع القطرى .. متمنيين السلامة لجميع الدراجين.

نشر رد