مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

على الرغم من أن المنتخب المصري انتظر من أجل اجتياز نظيره التشادي بنتيجة 4-1 في مجموع اللقائين من أجل ضمان التأهل إلى المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم.

ويستهل منتخب مصر مشواره في المرحلة الختامية والحاسمة بمواجهة الكونغو يوم الأحد المقبل ضمن المجموعة الخامسة التي تضم كل من غانا وأوغندا أيضا.

ولم تختلف كثيرا بدايات الفراعنة في مشوار التصفيات المونديال حيث كانت عادة تكون البداية جيدة لكن الختام ليس كما يجب أن يكون وتفقد في كل مرة مصر فرصة التأهل.

وفي تصفيات 2014 التي انتهت بنهاية درامية، فاز منتخب مصر في مجموعته على موزمبيق 2-0 بملعب برج العرب، حيث سجل الثنائية محمود فتح الله ومحمد زيدان.

أما في تصفيات مونديال 2010 فقد كانت البداية مُحبطة إلى حد كبير وربما أثرت على مشوار مصر ككل ، حيث تعادل المنتخب المصري بقيادة المعلم حسن شحاتة، مع ضيفه الزامبي 1-1.

وسجل عمرو زكي التقدم في الدقيقة 227 بينما تعادل زامبيا فرانسيس كازوندي

وفي بداية مشوار تصفيات 2006 في ألمانيا بدأ منتخب مصر بقيادة إيطالية لماركو تارديلي مشواره بالفوز على السودان في أم درمان 3-0.

سجل الثلاثية عبدالحليم علي ومحمد أبوتريكة والراحل محمد عبدالوهاب وذلك في 6 يونيه 2004.

أما تصفيات مونديال 2002 في كوريا واليابان فاستهل منتخب مصر مشواره بالتعادل السلبي خارج ملعبه مع السنغال.. وهو التعادل الذي أثر على باقي مشوار الفراعنة.

وفي تصفيات كأس العالم 1998 بفرنسا، استهل منتخب مصر مشواره بفوز كاسح على ناميبيا 7-1 سجله علي ماهر “3” وحسام حسن “2” وأحمد حسن وإبراهيم حسن.

لكن بطاقة التأهل بتلك المجموعة آلت للمنتخب التونسي في منافسة مع مصر وليبيريا.

أما تصفيات 1994، والتي كانت فرصة الظهور الأول للفراعنة بعد مونديال 90، صدم المنتخب المصري الجميع بالخروج من الدور الأول، وفقدان بطاقة الترشح لصاح زيمبابوي في واحدة من أغرب المراحلة التي خاضها منتخب مصر بتاريخ تصفيات المونديال

نشر رد