مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن ريال مدريد يعاني بشكل كبير في المباريات التي يغيب بها كريستيانو رونالدو عن مواصلة هوايته المفضلة بتسجيل الأهداف.

وفشل رونالدو في التسجيل خلال 3 مباريات في الموسم الحالي، وانتصر ريال مدريد بمباراة واحدة فقط وتعادل في اثنتين.

ومنذ انضمام رونالدو إلى النادي الملكي صيف 2009، تبلغ نسبة انتصارات ريال مدريد 86% عندما يسجل الدون، وهي نسبة مرتفعة جداً خصوصاً لو قارنها بنسبة فوز الفريق عند غيابه عن التهديف والتي لا تتجاوز 54% فقط.

في الموسم الماضي فشل رونالدو في التسجيل خلال 16 مباراة في بطولة الليجا، وحقق ريال مدريد الانتصار في 7 مباريات فقط.

وتوضح هذه الأرقام أهمية أهداف رونالدو بالنسبة لريال مدريد، فعندما يكون صاروخ ماديرا في أفضل أحواله ويسجل فعلى الأغلب سيخرج الفريق منتصراً، في حين تتضاءل نسبة الانتصارات بشكل كبير عند فشله في زيارة شباك المرمى.

 

نشر رد