مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

قالت وزارة المالية في ولاية بافاريا الألمانية اليوم الثلاثاء، إنها ستقاضي شركة فولكسفاجن لصناعة السيارات عن الأضرار التي سببتها فضيحة انبعاثات الديزل.

وقالت متحدثة باسم الوزارة، إن صندوق معاشات تقاعد الموظفين الحكوميين بولاية بافاريا خسر نحو 700 ألف يورو(783580.00 دولار( بعد هبوط أسهم فولكسفاجن في أعقاب إعلان جهات رقابية أمريكية في 18 سبتمبر تلاعب الشركة في حجم انبعاثات الديزل.

وستكون بافاريا أول ولاية من ولايات ألمانيا الاتحادية الستة عشر ترفع دعوى قضائية ضد فولكسفاجن بسبب هذه الفضيحة. وتضم بافاريا مقار شركات ألمانية ذات أسهم ممتازة مثل بي.إم.دبليو وسيمنس واليانز.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية التي أوردت نبأ الدعوى القضائية في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إن صندوق المعاشات التابع للولاية سيقيم دعوى قضائية ضد فولكسفاجن في سبتمبر أيلول في محكمة منطقة براونشفايج قرب فولفسبرج مقر فولكسفاجن.

نشر رد