مجلة بزنس كلاس
أخبار

ثمن سعادة السيد محمد سانوسي باركندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، الدور القيادي الذي تلعبه دولة قطر دائما في مختلف المواقف ولاسيما في التنسيق ما بين الدول الأعضاء بالمنظمة والدول من خارجها.
وأوضح في تصريحات صحفية عقب مشاركته بالاجتماع الثلاثي الذي استضافته الدوحة اليوم وضم كلا من سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة وسعادة السيد نور الدين بو طرفة وزير الطاقة الجزائري، أنه تم إجراء محادثات ومناقشات مثمرة وتبادل الآراء حول تطورات أسواق النفط عالميا، معربا عن تفاؤله بإمكانية التغلب على التحديات التي تشهدها الأسواق، لاسيما وأنها ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي تتعرض لها الصناعة النفطية.
وأشار إلى أنه على الرغم من أن لهذه التحديات التي تشهدها صناعة النفط، تأثيرات كبيرة طالت الاقتصادات العالمية، فقد انخفضت أسعار النفط عالميا وانخفض انتاج العديد من الدول إلى النصف، وليس ذلك فقط فقد تم تأجيل بل ووقف بعض المشاريع التي تتجاوز تكلفتها مليارات الدولارات، إلا أنه يتعين علينا العمل جنبا إلى جنب من أجل التصدي لهذه التحديات والقيام بأي شيء ممكن لضمان استقرار وأمان الإمداد وتعزيز العرض والطلب حتى ندعم استقرار الاقتصاد العالمي.
ورحب الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” أيضا بالبيان الصادر اليوم على هامش قمة العشرين في الصين بشأن الاتفاق بين السعودية وروسيا معربا عن دعمه له.. مشيرا إلى أنه يدعم الجهود المبذولة من أجل ضمان استقرار الأسعار النفطية في الأسواق وهو الأمر المهم الذي يدعم بدوره النمو.
بدوره، أبدى سعادة السيد نور الدين بو طرفة وزير الطاقة الجزائري، وجهة نظر بلاده، في أن سوق النفط الحالية ومستويات الأسعار، لا تساعد الاقتصاد الجزائري أو الدول من منظمة الأوبك أو خارجها، مشددا على ضرورة الاهتمام بالاجتماع غير الرسمي المزمع انعقاده بالجزائر، وأخذ زمام المبادرة والمسؤولية تجاه تنظيمه لضمان الخروج بنتائج جيدة ومقبولة للجميع بما يخدم العمل على التنسيق بصورة أكبر بين كافة الدول في منظمة الأوبك وخارجها والوصول إلى نتائج إيجابية وبناءة تعود بالنفع على الجميع.
ووصف ما تم التوصل إليه من اتفاق اليوم بين السعودية وروسيا بأنه أمر جيد، خاصة وأنه سيسمح بالقيام بتحضيرات أفضل للاجتماع غير الرسمي في الجزائر، وذلك يبين أن الدول النفطية يتحتم عليها التوصل لاتفاق بخصوص الإنتاج وضمان استقرار الأسعار.
وأكد الوزير الجزائري أن دول الأوبك تحتاج إلى دخل جيد من إنتاج وتصدير النفط إلا أن الوضع الحالي لا يسمح بذلك.

نشر رد