مجلة بزنس كلاس
أخبار

وكالات – بزنس كلاس
استثمر رئيس مجلس الوزراء الإماراتي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم انطلاق “القمة العالمية للحكومات” في دبي ليكشف عبر حساب “تويتر” عن “تغييرات هيكلة رئيسية في الحكومة الاتحادية استعدادا لمرحلة قادمة من التنمية في دولة الإمارات”، مدعمة بحوار (الهاشتاغ) “لاستعراض الرؤية حول الجيل القادم من الحكومات” مع أكثر من 10 ملايين متابع تحت عنوان “حوار المستقبل” يجيب خلالها على أسئلة الجمهور حول رؤيته لمستقبل الحكومات ومستقبل القطاعات التعليمية والصحية ومدن المستقبل.
وتشهد القمة التي باركها الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة  بالدعوة ” للتعلم من بعضنا البعض وجعل حكوماتنا أكثر تعاونا مع مواطنيها وكل من يستثمر في المواطن” مشاركات طالت أكثر من 125 دولة حول العالم و3000 مشارك و125 متحدثاً وأكثر من 70 جلسة مختلفة بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الدولية، ويعرض رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي تجربة إنقاذ مليون مواطن في بلاده من الفقر، في حوار يسلط الضوء على قدرة الدول النامية على النهوض، وتشارك في القمة منظمات دولية بارزة، من بينها الأمم المتحدة ومجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية والبنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنتدى الاقتصادي العالمي.
وتتناول القمة في العرض والحوار والنقاش أكثر من 70 موضوعاً يلقي الضوء عليها كبار المتحدثين في جلسات رئيسية وتفاعلية تجمع عدداً من القادة، وصناع القرار، والوزراء، والرؤساء التنفيذيين، وقادة الابتكار، والمسؤولين والخبراء ورواد الأعمال.
وتبحث القمة العالمية للحكومات على مدار ثلاثة أيام في مستقبل 8 قطاعات حيوية هي: التعليم، والرعاية الصحية، والعمل الحكومي، والعلوم والابتكار والتكنولوجيا، والاقتصاد، وسوق العمل وإدارة رأس المال البشري، والتنمية والاستدامة، ومدن المستقبل.
كما تشهد القمة إطلاق عددٍ من التقارير المستقبلية المتخصصة، وافتتاح متحف المستقبل، وإطلاق معرض “ابتكارات الحكومات الخلاقة” وتكريم الفائزين بجوائز أفضل وزير على مستوى العالم، وأفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، والمعلم المبتكر، فضلاً عن عقد عدد من الاجتماعات الدولية المصاحبة.

 

نشر رد