مجلة بزنس كلاس
حوارات

توقع عودة الروح لسوق النفط مع نهاية العام الحالي

قطر شريك استراتيجي ونسعى لتوطيد هذه الشراكة

جميع الشركات الاستثمارية قامت بمراجعة برامجها بعد هبوط أسعار النفط

٢٣ ألف برميل يضخها حقل الخليج وتجديد الترخيص لمدة ربع قرن

2.2% حصة قطر في رأس مال الشركة واستثماراتنا معها متواصلة

احتياطيات حقل الخليج وافرة وسيتم تطويرها على امتداد الفترة القادمة

مهتمون بالمشاركة في المناقصة التي أطلقتها قطر للبترول 

 

بزنس كلاس – باسل لحام

أكد باتريك بونيه الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية أن حصة قطر من رأس مال الشركة يبلغ 2.2%، مشيرا إلى أن الشركة تسعى إلى تطوير شراكتها مع قطر التي تشمل في الوقت الحاضر مختلف المجالات لتمتد إلى قطاع  الطاقة المتجددة خاصة وأن الشركة تدير واحدة من أهم الشركات على مستوى العالم، صن باور، التي ترغب في إطلاق شركة تعمل في هذا المجال مع قطر للبترول وفق بونيه. وقال بونيه إن استثمارات الشركة في قطر تمثل 10% من محفظة توتال في مختلف دول العالم، واصفا قطر بالشريك الاستراتيجي..

فيما يلي نص الحوار..

Total getty

هل تطلعنا في البداية عن تقييمكم للعلاقات مع الجانب القطري خاصة وأن العلاقة تعود إلى ثلاثينيات القرن الماضي؟

بالفعل إن شركة توتال تعتبر من الشركاء الرئيسيين لقطر والعكس صحيح، وإنها  أي قطر، تمثل 10% من المحفظة الاستثمارية لتوتال في العالم، خاصة أن  الشراكات التي تجمع توتال مع قطر تمتد إلى مختلف المجالات المتعلقة بصناعة النفط سواء تعلق الأمر بالبتروكيماويات أو في مجال الغاز المسال أو النفط وانتاج المشتقات النفطية، وحضور الشركة طويل في قطر، ونأمل بعد 80 عاماً من وجودنا في قطر أن نواصل التعاون في مختلف المشاريع التي نعمل فيها الآن.

كم يبلغ حجم الاستثمار على امتداد السنوات الماضية؟

لا أستطيع تحديد حجم الاستثمارات التي ضختها توتال طوال السنوات الماضية والتي نقدرها بمليارات الدولارات، وتشمل عديد المجالات في صناعة النفط و الغاز القطرية والصناعات البتروكيماوية.

كم تبلغ حصة قطر في رأس مال شركة توتال؟

تبلغ حصة قطر في رأس مال توتال حاليا 2.2% وهي نسبة تتحرك في هامش يتراوح بين 2 إلى 3%.

هل  لاتزال توتال مهتمة بالاستثمار في حقل الشاهين؟ 

في الواقع نحن مهتمون بتطوير حقل الشاهين وتقدمنا بالفعل إلى المناقصة التي فتحتها شركة قطر للبترول، وهذا يندرج في إطار اهتمامنا بتطوير مشاريع النفط والغاز في مختلف دول العالم.

كانت قطر للبترول قامت في العام 2015، بإطلاق مناقصة التطوير، دون أن تمدد عقدها مع شركة ميرسك للبترول المشغل الحالي لحقل الشاهين والمرتبطة مع قطر للبترول بعقد مدته 25 عاما ينتهي في 2017. حيث ينتج الحقل حوالي ثلث جملة إنتاج قطر البالغ 670 ألف برميل يوميا في عام 2015، أيضا جرى وصف الحقل في إعلان المناقصة بأنه ذو أهمية استراتيجية حاسمة للإنتاج النفطي القطري في المستقبل.

ماذا عن خطط  تطوير حقل الخليج؟

ينتج حقل الخليج اليوم نحو 23 ألف برميل في اليوم وقد تم تجديد الرخصة لمدة 25 سنة في العام 2014 ولايزال الحقل يتوافر على احتياطيات سيتم تطويرها على امتداد الفترة القادمة، وجميع الشركات وليس فقط توتال قامت بمراجعة برامجها الاسثمارية في الفترة الأخيرة للأسباب المعلومة للجميع والمتمثلة في تراجع أسعار النفط في السوق العالمية.

ويقع الحقل على بعد 120 كيلومترا تقريبا من شمال شرق الدوحة، ويتألف من 8 منصات و52 بئرا، حيث 40 بئرا منها لإنتاج النفط. بدأ إنتاج نفط هذا الحقل المعقد والمليء بالتحديات الجغرافية عام 1997. ويتم إرسال ما يقارب 25 ألف برميل من النفط يوميا عبر خطي أنابيب إلى منشأة المعالجة في جزيرة حالول. ووفقا للمعايير البيئية الصارمة تتم إعادة حقن المياه من الآبار في الخزان. في عام 2014، أقامت قطر للبترول وتوتال مشروعا مشتركا لتنمية حقل الخليج على مدى السنوات الـ 25 المقبلة، وبموجب عقد الشراكة الجديد، حصلت قطر للبترول على نسبة 60% وتوتال على نسبة 40% في الحقل.

وبخصوص خطة التطوير والمشاريع المستقبلية، فإن قرار الاستثمار في مجال النفط والغاز يأخذ بعين الاعتبار مختلف المتدخلين في عملية لتحقيق التوازن بين هؤلاء المتدخلين، واليوم ليس لدينا مشاريع كبيرة ولكن في المستقبل يمكن أن تكون هناك مشاريع كبرى يتم تطويرها.

متى ستعاود أسعار النفط اتجاهها نحو الأعلى والخروج من الوضعية الحالية؟

إن مسألة الأسعارتعود إلى العرض والطلب والكفيلة وحدها بتحقيق التوازن في السوق، ومن وجهة نظري فإن تعافي الأسعار من المتوقع أن يكون نهاية 2016 وبداية 2017

تراجع الأسعار يعود إلى وجود تخمة من العرض في السوق وهو ما أدى إلى انخفاض الأسعار وبالتالي التأثير على الإنتاج.

هل أثر ارتفاع أسعار النفط في سنوات الطفرة على اتجاه صناعة الطاقة المتجددة؟

هناك اهتمام متزايد بالاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وخاصة في الطاقة الشمسية، ونلاحظ  سنة بعد أخرى اهتماما متزايد بالطاقة الشمسية والاستثمار في االتكنولويجا المتعلقة بهذا المجال، وبالتالي فإن الكلفة ستنخفض في إنتاج هذا الصنف من الطاقة، ونحن في توتال سنواصل الاستثمار في هذا المجال حيث خصصنا نحو 500 مليون دولار في العام في مجال الطاقة المتجددة ونعمل على تخفيض التكلفة.

إن التحول نحو الطاقة البديلة لن يتوقف وذلك في إطار تنويع مصادر الطاقة الأكثر كفاءة وتنافسية.

هل هناك تعاون مع قطر في هذا المجال؟

إن توتال تعمل في مجالات مختلفة في قطر واستطاعت أن تطور تكنولوجيات كبرى يمكن الاستفادة منها، حيث تعتبر توتال من بين ثلاث شركات رائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في العالم.

كما أن شركة توتال مهتمة بتطوير مشاريع الطاقة المتجددة في قطر من خلال تطوير الشراكة مع قطر للبترول خاصة وأنها أطلقت شركة مؤخرا تعنى بهذا المجال. وبخصوص استثمارات توتال في إيران فإن المباحثات لازالت في خطواتها الأولى.

نشر رد