مجلة بزنس كلاس
بورصة

دبي – (رويترز) :تهاوت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط وسط بيع عنيف امس بسبب تراجع أسعار النفط وقرار فيتش خفض نظرتها المستقبلية لتصنيف السعودية والخسائر الحادة التي منيت بها البورصات الأمريكية يوم الجمعة الماضي.

ومنيت دبي بأكبر خسارة في يوم واحد منذ ديسمبر الماضي حيث انحدر مؤشرها الرئيسي سبعة بالمائة إلى 3451 نقطة مسجلا أدنى إقفال له منذ 30 مارس. وأغلق المؤشر عند أعلى بقليل من أدنى مستوى لمعاملات امس وقرب مستوى الدعم الفني المهم 3233 نقطة وهو أقل مستوى لشهر مارس.

وفقد المؤشر السعودي 6.9 بالمائة ليسجل 7463 نقطة مقتربا من مستوى الدعم عند أدنى قراءة لشهر ديسمبر البالغة 7226 نقطة وبهذا تصل خسائر الشهر الحالي إلى 18 بالمائة في انخفاض محا نحو 75 مليار دولار من القيمة السوقية.

وانخفض مؤشر أبوظبي خمسة بالمائة وقطر 5.3 بالمائة. وتراجع المؤشر المصري الرئيسي 5.4 بالمائة. ومن المفترض أن يستفيد الاقتصاد المصري من تراجع أسعار النفط لكن البلد يتلقى المساعدات والاستثمار من الخليج.

نشر رد