مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شهدت الفترة الحالية مفاجأة كبيرة بانفصال مجلة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في تقديم جائزة الكرة الذهبية كما كان سابقاً.

وكانت المجلة الفرنسية تقدم جائزة الكرة الذهبية منذ خمسينيات القرن الماضي، في حين تمنح الفيفا جائزة أفضل لاعب في العالم منذ تسعينياته، قبل الانسجام معاً بجائزة واحدة في عام 2010 والانفصال مجدداً في عام 2016.

وبحسب تقرير نشره موقع “سبورتس كيدا” البريطاني فإن قواعد الكرة الذهبية ستتغير بحسب ما أعلنت المجلة، حيث سيكون التصويت من قبل صحفيي المجلة حول العالم، بدلاً من دمجهم مع مدربي وقائدي المنتخبات.

وهذا التغيير من الممكن أن يؤثر على قدرة النجمين البرتغالي كرستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي على السيطرة على هذه الجائزة في السنوات القادمة.

وبحسب المصدر ذاته فإن السنوات الماضية التي شهد الدمج بين الفيفا والمجلة غيرت الكثير من المعالم، وكان ميسي ورونالدو قد فقدا عدة كرات لو بقيت الجائزة لفرانس فوتبول وحدها، ويسلي شنايدر كان سيحصل على كرة ميسي عام 2010، وفرانك ريبيري بدلاً من رونالدو عام 2013.

نشر رد