مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

انعقدت اليوم أعمال المنتدى الاقتصادي القطري – اللكسمبورغي في العاصمة لكسمبورغ، حيث ترأس سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة الوفد القطري المشارك.وأكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، في كلمته التي ألقاها في افتتاح أعمال المنتدى، على العلاقات الوثيقة بين دولة قطر ودوقية لوكسمبورغ والتي ترسخت بالزيارات الرسمية المتبادلة بين البلدين والاتفاقيات الثنائية التي شملت العديد من المجالات، لا سيّما في المجالات الاقتصادية والسياحية والمالية والعلمية والثقافية. كما شدد سعادته على أهمية توطيد أواصر التعاون في مختلف المجالات خاصة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية المشتركة لاسيما في مجال الابتكار والتكنولوجيا، خاصة أن دولة قطر وضعت الابتكار ضمن أهم أولوياتها، حيث تسعى إلى جذب واستقطاب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وذلك بهدف تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع وتنافسي مبنيّ على المعرفة، مؤكداً على ضرورة تطوير حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي بلغ حوالي 25 مليون دولار في العام الماضي. واستعرض سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني ،خلال كلمته، معدلات النمو التي حققها الاقتصاد القطري خلال عام 2015، مشيدا بالمراكز المتقدمة التي تبوأتها دولة قطر في مختلف المؤشرات العالمية ومنها مؤشر التنافسية العالمية، حيث تحتل دولة قطر المرتبة الأولى عربياً على مستوى الشرق الاوسط وشمال افريقيا والـ 14 على مستوى العالم. وفي سياق حديثه عن الظروف الراهنة التي يشهدها الاقتصاد العالمي، في ظل تقلّبات أسعار النفط وتراجع معدلات النمو، دعا سعادته إلى تكاتف الجهود للخروج بشراكات استثمارية من شأنها تعزيز مناعة اقتصاد البلدين.وأعرب سعادة وزير الاقتصاد والتجارة، في ختام كلمته، عن أمله أن يساهم هذا المنتدى في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وإيجاد شراكات فاعلة واستثمارات جديدة بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم من الجانب اللكسمبورغيمن جانبه، قال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، في كلمته التي ألقاها خلال المنتدى، إن المنتدى يأتي في إطار جهود دولة قطر لبناء أساس صلب للتفاهم المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية، مشيرا إلى أن لوكسمبورغ تمكنت من الاستفادة من موقعها الجغرافي لتأدية دور مؤثر وحيوي في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.ولفت سعادته إلى أن قطر استطاعت الاستمرار في تطبيق استراتيجية استثمارية هادفة، وبعيدة المدى، حيث أصبحت الدولة اليوم تشكل شريكاً حديثاً ومنفتحاً على أي مستثمر قادر على الاستفادة من الإمكانيات والفرص الاقتصادية الهائلة التي توفرها.وأشار سعادته إلى أن الهدف الأساسي من المنتدى يبقى المساهمة في التنمية المستدامة لدولة قطر ودوقية لوكسمبورغ، معربا عن تطلعه للمساهمة في تعزيز العلاقات بين البلدين وتشجيع رجال الأعمال من الطرفين لبحث فرص الاستثمار المشتركة.وضم الوفد القطري المشارك في أعمال المنتدى الاقتصادي القطري – اللكسمبورغي، سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين وممثلين عن هيئة الأشغال العامة وشركة سكك الحديد القطرية الريل، واللجنة العليا للمشاريع والإرث 2022، ووزارة الطاقة والصناعة ومؤسسة قطر ونبراس للطاقة، ومركز قطر للمال وكتارا للضيافة وشركة مناطق، والخطوط الجوية القطرية.كما حضر الاجتماع سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى مملكة بلجيكا، ورئيس بعثة دولة قطر لدى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “الناتو”.على الجانب الآخر، رحب السيد سعادة السيد بيير غرامينيا وزير مالية دوقية لكسمبورغ، بسعادة وزير الاقتصاد والتجارة والوفد المرافق، مشيدا بالتطورات التي تشهدها دولة قطر في المجالات كافة وتمنى للعلاقات القائمة بين البلدين المزيد من التطور والنماء وأكد حرص بلاده على تعزيز أواصر علاقاتها مع دولة قطر.هذا وشهد المنتدى القطري – اللكسمبورغي عقد ثلاث جلسات عمل حول العديد من الموضوعات واستعرض خلالها الجانب القطري أهم مشاريع الاستثمار العام لكأس العالم 2022 ومشروعات الريل والتحديات والفرص المتاحة للتعاون القطري – اللكسمبورغي وصناديق الاستثمار والفرص الاستثمارية المشتركة وبحث التعاون في مجال التطوير والابتكار.
قنا

نشر رد